بورسعيد تسجل صفر إصابات كورونا بين الطواقم الطبية وإشادة بدقة تطبيق إجراءات مكافحة العدوى

أشادت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أداة الدولة لتقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل بنجاح الهيئة في تقديم أكثر من 175 ألف خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ببورسعيد، وذلك خلال شهر ديسمبر الماضي في ظل تحديات الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد .

وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة الدكتور أحمد السبكى في بيان لها اليوم أن الهيئة تتخذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية لحماية الفريق الطبي من عدوى كورونا مع ضمان خلو المنشآت الصحية من العدوى أيضا وهو ما ساهم في تسجيل صفر إصابات كورونا بين الطواقم الطبية.

وأكدت الهيئة العامة للرعاية الصحية أنه تم تقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية للمنتفعين وفق أحدث المعايير والممارسات العالمية من خلال مستشفيات (النصر التخصصي للأطفال، النساء والولادة التخصصي، الرمد التخصصي، التضامن، المبرة، الزهور، الحياة بورفؤاد، السلام) التابعة للهيئة ببورسعيد.

وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية أن إجمالي الخدمات المقدمة للمرضى من خلال العيادات الخارجية بالمستشفيات سالفة الذكر بلغت 37,727 ألف كشف طبي بمختلف التخصصات الطبية، بالإضافة إلى 23,115 ألف خدمة طبية من خلال أقسام الاستقبال والطوارئ بالمستشفيات، و 2,835 ألف خدمة في الأقسام الداخلية، إلى جانب 110,778 ألف خدمات المعمل والأشعة، و 1,850 ألف عملية جراحية.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات ، الجهد المبذول والمتواصل من كافة العاملين بالمستشفيات التابعة للهيئة سواء من الأطقم الطبية والإدارية لتوفير الرعاية الصحية المتكاملة أعلى مستوى لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، بما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية الهيئة ورؤية مصر 2030.

ولفت الدكتور أحمد السبكي، إلى تقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية للمنتفعين ببورسعيد من خلال مستشفيات الهيئة بالمحافظة، والتي تعد قلاع طبية عظيمة بما تشمله من تجهيزات وفرق طبية مدربة على أعلى مستوى، وذلك باعتبارها نواة لعهد جديد من بناء نظام صحي قوي يضمن تقديم خدمة طبية لائقة لجميع المصريين بمعايير عالمية تواكب التطور الذي تشهده مصر حاليًا في جميع المجالات.