برلمانى يسأل وزير التعليم بشأن الاستيلاء على الأموال.. أين قطاع التعليم؟

تقدم النائب أبانوب عزت عزيز عضو مجلس النواب عن دائرة الساحل بالقاهرة، بعدد من الأسئلة
للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، عن أسباب منع طباعة الكتب المدرسية لشركات خاصة مما تسبب فى زيادة اسعار الكتب على أولياء الأمور، ووصلت أسعار الكتب إلى ١٠٠٠ جنية بالمدارس التجريبية.

وقال عضو البرلمان، إنه بالإضافة إلى ذلك قامت وزارة التربية والتعليم، بالاعلان عن مسابقة لتعيين ١٢٠ ألف معلم، وبعد ذلك قامت الوزارة بإلغاء المسابقة بسبب عدم وجود تمويل.

تابع عزيز، “يا سيادة الوزير حضرتك دفعت كل متقدم ٢٠٠ جنية وغير المصاريف اللى تحملها المتقدمين للحصول على شهادات التقديم وصلت ٤ الاف جنية.”

وأضاف عضو البرلمان، أنه ليس هناك تدريب فعلى للمدرسين على المناهج الجديدة كما انه لايوجد رقابة فعالة على مصروفات المدارس الخاصة والدولية.

واستكمل، “نريد أن نعرف عدد المدارس الخاصة التي تم وضعها تحت الإشراف المالى والادارى بدون أن يكون تحرك الوزارة بناء على شكوى ولى الأمر.”

واختتم النائب موجها سؤال إلى وزير التربية والتعليم طارق شوقي، قائلا: أين قطاع التعليم العام؟!” .