أول رسالة لرئيس مجلس النواب: وطننا الغالي يناجينا جميعا أن نتكاتف

تقدم المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، بالشكر والتقدير لكل من منحوه الثقة بانتخابه رئيسا للمجلس، قائلا: “لا فرق بين من وافق واعترض، تلك هي الديمقراطية التي تتسم بتعدد وجهات النظر”.

وتوجه بالشكر لمن تولوا منصب رئاسة الجلسة الافتتاحية الأولى للمجلس الكاتبة فريدة الشوباشي، كما حرص على توجيه الشكر للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب السابق، وأعضاء المجلس، على دورهم في الفصل التشريعي الأول.

وقال جبالي عن الرئيس عبد الفتاح السيسي: “زعيم مخلص وابن بار من أبناء مصر، إنجازته مشهودة على أرض الواقع، وهناك متابعة مباشرة في مواقع العمل أثمرت عن مشروعات عملاقة تبشر بمستقبل مشرق لكل المصريين”.

وأكد رئيس مجلس النواب أن السيسي هو من وحد القوى الوطنية تحت شعار يد تحمل السلاح في محاربة الإرهاب ويد تبني تحت وطأة الوباء الذي اجتاح العالم كله.

كما وجه جبالي التحية لرجال القوات المسلحة والشرطة والقضاء والمواطنين المخلصلين الذين استشهدوا بعد مواجهة إرهاب مجرم، وقدم التحية لشهداء الواجب من الأطباء والتمريض والعاملين معهم في مواجهة الوباء اللعين فيروس كورونا.

وتابع: “الفصل التشريعي يلقي على عاتقنا بذل كل جهدنا بالبناء على ما أنجزه أعضاء الفصل السابق لنحقق ما يصبو إليه الوطن في المرحلة التي تشهد إصلاحا في كافة المجالات”، موجها رسالة لأعضاء المجلس قائلا: “دوركم الرقابي على أعمال الحكومة لا يقل أهمية عن دوركم التشريعي، وتكون رقابة متوازنة من خلال الفصل المرن بين السلطات، حيث تراقب كل سلطة نظيرتها بهدف تحقيق الصالح العالم”.

وقال: “وطننا الغالي يناجينا جميعا أن نتكاتف ونتعاون كمواطنين صالحين مخلصين يتقاسمون العيش على أرضه لا تفرقة أو تمييز ولا نبتغي إلا المصلحة العامة، واختلاف الرأي سبيلا للوصول لأفضل الحلول، ووهدفنا رفع اسم بلادنا عالٍ”.وأنهى حنفي جبالي كلمته، قائلا: “شعارنا في ذلك تحيا مصر دائما بأبنائها الأوفياء الأنقياء”.

بواسطة
علي إسماعيل

أخبار ذات صلة