سر تصنيف الإدارة الأمريكية ل ميليشيا الحوثي كجماعة إرهابية.. وترحيب البرلمان العربى

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية، منذ قليل، أسباب تصنيفها لمليشيات الحوثيين تنظيما إرهابيا وسط ترحيب من قبل الدول العربية بهذا القرار، حيث قالت وزارة الخارجية الأمريكية ، إن الحوثيين الإرهابيين رفضوا كل الفرص للوصول لتسوية في اليمن.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تتلقى الدعم من الحرس الثوري الإيراني، وفقا لقناة العربية، مضيفة أنه حان الوقت للحوثي لفهم الرسالة ووقف التنسيق مع إيران.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن تصنيف الحوثي منظمة إرهابية رسالة للنظام الإيراني، موضحة أن تصنيف الحوثي منظمة إرهابية جزء من حملة الضغوط القصوى على إيران، وقالت وزارة الخارجية الأمريكية ، إن كل الأطراف الأمريكية تعي أن ميليشيا الحوثي تشكل خطرا على المنطقة.

ومن جانبه، رحب عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف ميليشيا ‏الحوثي الإنقلابية كجماعة إرهابية ووضع قيادتها على قائمة الإرهاب، معتبراً أن هذا القرار من شأنه أن يضع حداً للأعمال ‏الإرهابية التي تقوم بها هذه الميليشيا الإرهابية.

وقال العسومي، إن القرار سيضع حدا سواء كانت الانتهاكات الإنسانية وجرائم الحرب التي تقوم بها بحق المدنيين الأبرياء ‏من أبناء الشعب اليمني والحكومة الشرعية، أو استهدافها المستمر لدول الجوار بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ‏المفخخة، وكذلك تهديدها المباشر لأمن الملاحة الدولية في منطقة البحر الأحمر، فضلاً عن مساعيها الدائمة لإفشال كافة الجهود ‏السياسية لحل الأزمة اليمنية مما فاقم من معاناة الشعب اليمني الشقيق.‏

وشدَّد رئيس البرلمان العربي على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات مماثلة ووقف الدعم الذي يقدمه النظام الإيراني لهذه ‏الجماعة الإرهابية، سواء بالمال أو السلاح أو التكنولوجيا العسكرية المتقدمة، لتنفيذ أجندته التخريبية الهادفة إلى نشر الفوضى ‏والدمار والعنف في المنطقة العربية .‏

وأكد رئيس البرلمان العربي في الوقت ذاته على الموقف الثابت والدائم للبرلمان العربي بشأن دعم كافة الجهود العربية والدولية ‏بهدف التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية في جميع أبعادها، استنادًا إلى المرجعيات الثلاث: مبادرة مجلس التعاون ‏الخليجي وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وبخاصة القرار رقم ‏‏2216.

وفى السياق، رحبت الإمارات العربية المتحدة، الاثنين، بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف ميليشيا الحوثي الموالية لإيران منظمة إرهابية، حيث قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش: “نرحب بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، ووضع قياداتها ضمن قوائم الإرهاب”.

وأضاف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أن انقلاب المليشيات الحوثية على الدولة ومؤسساتها وعلى المجتمع اليمني ونسيجه الاجتماعي والمدني أشعل شرارة العنف والفوضى وأدى إلى التدهور المآساوي للوضع الإنساني في اليمن الشقيق.

فيما رحبت وزارة الخارجية البحرينية بالقرار، موضحة أن قرار تصنيف الحوثيين تنظيما إرهابيا خطوة ضرورية لوضع حد للانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها مليشيات الحوثي ضد الشعب اليمني الشقيق، ومواجهة إصرارها المستمر على زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة تنفيذا لأجندة النظام الإيراني الذي يدعمها.

كما أكدت الخارجية البحرينية على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي لإجراءات مماثلة تجاه هذه الجماعة الإرهابية، بسبب ما ترتكبه من اعتداءات آثمة على الشعب اليمني ودول الجوار وتهديد الملاحة الدولية، ومواصلتها عرقلة كافة الجهود الهادفة للتوصل إلى سلام دائم وحل سياسي يحفظ للجمهورية اليمنية وحدتها وسلامة أراضيها.

أخبار ذات صلة