إصابات كورونا اليوم.. والصحة تكشف موانع الحصول على لقاح كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأحد، عن خروج 606 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 118900 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 993 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 55 حالة جديدة.

وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 149792 حالة من ضمنهم 118900 حالة تم شفاؤها، و 8197 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

أكد موقع لقاح كورونا التابع لوزارة الصحة والسكان، إن الأشخاص الأقل من 18 سنة لن يستطيعوا الحصول علي لقاح كورونا وكذلك الحوامل والمرضعات.

ومن جانبه، كشف الدكتور عصام المغازى استشاري الأمراض الصدرية ورئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر في تصريحاته، إن اللقاحات لها مزايا وعيوب، مثل فايزر ومديرنا وأسترازينيكا وسبوتنيك v وسينوفاك وسينوفارم.

وأوضح المغازي، أن الأشخاص الذين هم دون ال18 عام لن يحصلوا على اللقاحات في هذه الفترة، كذا الأمر بالنسبة إلى السيدات والحوامل والمرضعات، وكذلك الوضع للذين أصيبوا بكرونا قبل ذلك، ومن ثم فإن الأولوية تتجه إلى الأشخاص الأكثر عرضة والأكثر ضررًا عند الإصابة وهم أعضاء الفرق الطبى واصحاب الامراض المزمنة وكبار السن.

وقال رئيس جمعية مكافحة التدخين وأمراض الصدر: “إن طريقة لقاح سينوفاك ليست جديدة، مصر استعملتها من قبل في لقاح فيروس a والكوليرا، وبالتالي هو لقاح يحتوي على فيروس تم القضاء عليه عن طريق الحرارة والكيماويات وأصبح غير قابل لنقل العدوى لكنه يستطيع أن يثير الجهاز المناعي ليدربه على إفراز الأجسام المضادة”.

وتابع المغازي: مصر ليست أمام خيارات كثيرة فيما يتعلق بلقاح كورونا، لكن يجب الاهتمام بمعدلات الأمان والفاعلية واللوجستيات التي جرى إنتاجه بها، مثل ظروف الحفظ والتخزين والنقل.

أخبار ذات صلة