خزانات الأكسجين تشعل طوارئ المحافظات.. واجتماع لمديرى المستشفيات بالشرقية

بالتزامن مع أزمة الأكسجين التى اشتعلت الفترة الأخيرة فى عدد من المستشفيات، وفى إطار متابعة مستجدات الأوضاع وما يتعلق بجائحة فيروس كورونا المستجد، عقد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية مساء اليوم الأحد اجتماعًا مع مديري المستشفيات المركزية والعامة والنوعية لمتابعة سير انتظام العمل داخل المستشفيات، وتوفير كافة أوجه الرعاية الصحية والعلاجية للمصابين لحين تماثلهم للشفاء.

وحضر الاجتماع اللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ للمشروعات والدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة.

ووجه محافظ الشرقية الشكر للأطقم الطبية وللعاملين بالقطاع الصحي قائلا: أنتم فرسان المرحلة الراهنة وأبطالها الحقيقيين لما تقدموه من تضحيات غاليه في سبيل التصدي لجائحة كورونا، وتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية للمرضي ومصابي الفيروس .

وأضاف غراب، أن محافظة الشرقية، قامت بدعم القطاع الصحي بـ 96 مليون جنيه بالتعاون مع البنك المركزي وذلك لرفع كفاءة شبكات الغاز الطبية وتوفير كافة الأجهزة والأدوية والمستلزمات الطبية بمستشفيات المحافظة للنهوض بمستوي الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمرضي ولإستمرار تقديم الخدمة بشكل منتظم.

وأشاد المحافظ بدور المجتمع المدني ومساهماته لدعم القطاع الصحي، مؤكداً علي ضرورة تنظيم العمل بين مديري المستشفيات وممثلي المجتمع المدني وتحديد احتياجات كل مستشفى للاستفادة من الدعم المقدم من المجتمع المدني للارتقاء بالمنظومة الصحية داخل المحافظة.

ونوه غراب، على وكيل وزارة الصحة ومديري المستشفيات بضرورة المتابعة المستمرة لخزان الاكسجين بكل مستشفى أولا بأول والتأكد من توافر كميات الأكسجين بالشكل الكافي، واختبار تشغيل الشبكة الاحتياطية وأسطوانات الأكسجين البديلة لتكون جاهزة عند الحاجة إليها.

وأكد محافظ الشرقية، على ضرورة تواجد افراد الأمن ببوابات المستشفيات لإحكام الرقابة والسيطرة علي عملية الدخول والخروج وللحد من تكدس المواطنين أمامها، وكذلك وضع ضوابط لتنظيم الزيارات للمرضي والتواجد داخل المستشفى وذلك لتهيئة الأجواء المناسبة للمرضي لتلقي العلاج ولإتاحة الفرصة أمام الطاقم الطبي أن يؤدي عمله علي الوجه الأمثل.

أخبار ذات صلة