(صور) عروسان يستخرجان 30 قطعة أثرية ليلة الدخلة من مقبرة أسفل منزلهما

محاولات استخراج الآثار المصرية لا تتوقف، وبأغرب الطرق والوسائل، حيث قاما عروسين فى ليلة زفافهما، بالحفر فى مطبخ منزلهما بنزلة السمان فى الهرم بمحافظة الجيزة.

وبعد الحفر استخرجا العروسان، حوالى 30 قطعة أثرية من مقبرة أسفل منزلهما بالهرم، ولكن تم تسليمها لوزارة الآثار.

وتمكن العميد وليد الشرقاوى والعقيد أحمد الحسينى يرافقهم فريق من شرطة سياحة وأثار الجيزة والهرم من ضبط العروسين ليلة زفافهما، بعدما قاما باستخراج 30 قطعة أثرية من أسفل المطبخ بمنزلهما.

وعلى الفور، تمت إحالة المتهمين للنيابة التى أمرت بحبسهم على ذمة القضية.

جدير بالذكر، أن ملف التنقيب عن الآثار واستخراجها من باطن الأرض، يظل هو الأكثر اهتماما بين الناس وبالأخص الدجالين الذين يقنعون ضحاياهم بقدرتهم على استخراج الكنوز الأثرية من باطن الأرض وتسخير الجن لاتمام المهمة، ونظراً لصعوبة المعيشة يلجأ الكثير إلى البحث عن الآثار على الرغم من أنها جريمة، ويلقى مثّل هذا المجال نشاطاً واسعاً للدجالين والمشعوذين فى الصعيد والمدن التى بها مناطق أثرية.

ويتعرض الكثير لفخاخ النصب ويقعون فى شباك الدجالين، ويتعرضوز لها أثناء التنقيب عن الآثار تحت منازلهم، بعدما يوهمهم دجالون بأن هناك كنزاً أسفل المنزل، ثم يتعرضون للنصب بدفع مبالغ مالية كبيرة، وهناك العديد من الوقائع الشهيرة التى جرت فى إطار النصب بالشعوذة على المواطنين.

أخبار ذات صلة