لتخفيف العبء عن الفئات الأقل دخلا.. إحلال السيارات للعمل بالغاز

أشاد النائب عبدالرحيم كمال، عضو مجلس الشيوخ، بافتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، المعرض الأول لتكنولوجيا تحويل وإحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة، مضيفًا أنه سيكون انطلاقة قوية لدخول مصر عالم استخدام الطاقة النظيفة وتقليل الآثار البيئية للطاقة التقليدية، كما أنه يساهم وبشكل كبير في منح حافز نقدي ملائم للمواطنين من مالكي السيارات المتقدمة، والراغبين في إحلالها بأخرى جديدة تعمل بطاقة الغاز، ويأتي ذلك دعم للإجراءات التمويلية للتعاقد.

وأكد كمال فى تصريحاته، اليوم، أن مبادرة تحويل وإحلال المركبات تمثل خطوة هامة نحو تعميق هذه الصناعة الحيوية محلياً، فضلا عن جذب استثمارات جديدة سواء فى مجال تصنيع السيارات أومكوناتها، مما يساهم في إنجاز كبير لتحقيق التنمية المستدامة للدولة، مشددًا على ضرورة إطلاق حملة توعية لتعريف المواطنين بأسباب تدشين هذه المبادرة وأهدافها، وتوضيح أن الهدف الأساسى من المبادرة هو تخفيف العبء عن كاهل الفئات الأقل دخلا.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلي أن هذا المعرض يعتبر خطوة البداية وليست النهائية نحو دعم صناعة السيارات في مصر، خاصة وأن هذا الدعم سيساهم فى تنشيط مبيعات السيارات ودفع المواطنين للتحويل إلى الغاز، متوقعا أن يتجه العالم إلى السيارات الكهربائية في القريب العاجل.

وتابع كمال، أن المبادرة ستساهم في تنشيط مبيعات السيارات وتدفع المواطنين للتحويل إلى الغاز، متوقعًا أن يتجه العالم بالكامل إلى السيارات الكهربائية، بحلول عام 2040، ليتم إلغاء السيارات التى تعمل بالبنزين أو الديزل أو الغاز، وحتى ذلك الوقت، سيكون هناك طفرة في مبيعات السيارات التى تعمل بالغاز.

أخبار ذات صلة