بعد إصابته بكورونا شيخ الأزهر يطمئن هاتفيا على صحة عمرو موسى

أجرى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، اتصالًا هاتفيًّا بالسيد عمرو موسى، وزير الخارجية الأسبق، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، للاطمئنان على صحته، عقب إعلان إصابته بفيروس كورونا.

وأعرب الإمام الأكبر، خلال الاتصال، عن خالص تمنياته للسيد عمرو موسى بالشفاء العاجل، ودوام الصحة والعافية، داعيا المولى عزوجل أن يعجل بشفاء جميع المصابين حول العالم وأن يحفظ أسرهم وذويهم.

وكان الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسي، طمأن الجميع على حالته الصحية بعد التأكد من إصابته بـ فيروس كورونا كوفيد -19.

وأكد عمرو موسي أنه حاليًا يوجد بالمستسشفي ويخضع للعلاج، مضيفاً: «الحمد لله بخير وصحة جيدة، وموجهًا الشكر للسؤال عن حالته الصحية».

أخبار ذات صلة