كارثة.. غلق محبس الأكسجين على المرضى ووفاة حالات كورونا بمستشفى زفتي العام

ظهرت حالة من الصراخ والهياج في مستشفى زفتي العام بمحافظة الغربية، بسبب توقف وانقطاع الأكسجين عن مصابين بفيروس كورونا المستجد، داخل غرف وقسم العناية المركزة ووفاة 6 حالات، وتداول رواد شبكات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للواقعة.

وقال الدكتور محمد الجوهري مدير مستشفى زفتي العام بمحافظة الغربية، إن العناية المركزة بها 13 حالة مصابة بفيروس كورونا، على جهاز التنفس الصناعي، وأثناء قيام الشركة المختصة بملء تنك الأكسجين الخاص بالمستشفى، يتم خفض ضغط الأكسجين، وهو ما لا تتحمله الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا.

وأوضح مدير مستشفى زفتى العام، أن المستشفى بها 27 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا و83 سرير عزل عادى، وحضانة أطفال بها 8 أجهزة تنفس صناعي، والمستشفى بها شبكة أكسجين جديدة وفوق الممتازة.

وأضاف الجوهري، أن الحالات الحرجة، التي تأثرت وتوفيت،” حالتان فقط “، لرجل يبلغ من العمر 67 عاما، وسيدة تبلغ من العمر 58 عاما، وحالتهما كانت متدهورة وحرجة منذ عدة أيام، حيث أن الرئة لديهما مدمرة، نافيا ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة 6 حالات مصابة بفيروس كورونا، بسبب توقف شبكة الأكسجين في المستشفى وانقطاعه عن المصابين.

وتابع مدير المستشفى، أنه أطمأن على باقي حالات كورونا على جهاز التنفس الصناعي، داخل العناية المركزة، وحالات الأطفال في الحضانات، مطالبا بالتأكد من الحقيقة وعدم الانسياق وراء الشائعات، وطالب تضافر الجهود بدلاً من التشكيك في المجهود الذى يبذله الأطباء لمكافحة تفسى انتشار فيروس كورونا، مؤكدا أن المرحلة الحالية هي المرحلة الحرجة في تاريخ المرض، وعلى الجميع الحفاظ على أنفسهم واتباع الإجراءات الوقائية، ومنع التجمعات وضرورة ارتداء الكمامة باستمرار.

أخبار ذات صلة