قرارات عاجلة وإجبارية للتعليم بعد ظهور سلالتين جديدتين كورونا وتضاعف الإصابات

شدد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على جميع المدارس بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا في كافة المنشآت التعليمية.

وأوضح طارق شوقي، أن وزارة التربية والتعليم، أخطرت جميع المديريات التعليمية، والمدارس، بمنشور رسمى تؤكد فيه أن في إطار حرص الوزارة على صحة الطلاب بمختلف مراحل التعليم قبل الجامعي بجميع مدارس الجمهورية، واستكمالا للجهود التي تبذلها الوزارة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، بالتعاون مع الوزارات المعنية.

قرارات عاجلة للتعليم

وأكد طارق شوقي وزير التربية والتعليم، ضرورة تنفيذ التعليمات الصادرة من وزارة الصحة والسكان، بشأن ظهور أي حالات إيجابية لفيروس كورونا، وعدم السماح بالعودة للمصابين سواء كانوا طلاب أو معلمين أو عاملين إلا بعد تقديم ما يفيد شفاءهم، مع ضرورة إبلاغ الإدارة التعليمية بكافة البيانات الخاصة بالمصابين “طلاب أو معلمين أو عاملين”لإخطار الوزارة بها .

قرارات التعليم بشأن الطلاب والمعلمين

وشدد طارق شوقي، على أنه بالنسبة للشخص المخالط لإحدى مصابى فيروس كورونا سواء كان هذا المخالط طالب أو معلم أو من العاملين بالنشآت التعليمية يطبق عليه العزل المنزلي مدة 14 يوما حرصا على صحة الطلاب وجميع العاملين.

وأكد طارق شوقي، أن إغلاق أي مدرسة يتم بناء على قرار من مديرية التربية والتعليم ومديرية الصحة بالمحافظة ولا يتم بقرار من المدرسة منفردًا، وفى حالة مخالفة ذلك سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية في هذا الشأن.

544 إصابة جديدة.. وظهور سلالتين جديدتين كورونا

ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، أنه تم تسجيل 544 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 24 حالة جديدة.

وقالت الصحة، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكرت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 123153 حالة من ضمنهم 105719 حالة تم شفاؤها، و 6990 حالة وفاة.

مكافحة كورونا تحذر: الإصابات تعاود الارتفاع

ومن جانبه، قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة أزمة فيروس كورونا، إن إصابات فيروس كورونا عادت للارتفاع مجددًا خلال هذه الفترة.

وأكد رئيس لجنة مكافحة كورونا خلال مداخلة تليفزيونية: «لا نحتاج إلى تنفيذ إغلاق، بل تشديد الإجراءات الاحترازية وفرض أشد درجات العقوبة على المخالفين»، مشيرا إلى أنه سيتم توقيع غرامة فورية غير الأشخاص التي لا ترتدي الكمامة.

أخبار ذات صلة