أخبار مصر

إيفلين متى: فحص الأجانب واللاجئين بمصر المقبلين على الزواج للحد من الأمراض الوراثية

أشادت النائبة إيفلين متى، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بتوجيهات الحكومة بالتوسع فى إقامة المراكز الصحية لفحص المقبلين على الزواج، مشيرة إلى أنها مبادرة قديمة جدا قامت بها الكنيسة المصرية الأرثوذكسية منذ أكثر من 30 عام تتضمن فحص الزوجين قبل الزواج لكى يضمنوا صحة وسلامة الأبناء وتكون هناك حالة من الإستقرار فى الزواج.

إيفلين متى: إقامة المراكز الصحية لفحص المقبلين على الزواج يضمن سلامة الأبناء

وقالت متى خلال تصريحات صحفية، إن التوسع فى إقامة المراكز الصحية لفحص المقبلين على الزواج هى مبادرة جيدة جداً، خاصة وأن هناك عدد كبير من المقبلين على الزواج يقوموا بعمل شهادات وأرواق مختومة وإجراء تحاليل معينة من المستشفيات العامة والأطباء المختصين بهذا الأمر لضمان صحة الزواج وإقامة زيجة سليمة وإنتاج أسرة بصحة جيدة بلا إعاقة أو أمراض مزمنة أو وراثية.

وأكدت عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أنها تؤيد استهداف هذه المبادرة المقبلين على الزواج من المصريين وغير المصريين من الأجانب واللاجئين وملتمسي اللجوء المقيمين على الأراضي المصرية، بهدف الكشف المبكر والحد من انتشار العدوى للأمراض المعدية، والحد من عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية.

وشددت متى، على أهمية الكشف عن المقبلين على الزواج من غير المصريين من الأجانب واللاجئين وملتمسي اللجوء المقيمين على الأراضي المصرية، حيث أنه إجراء هام جداً وإيجابي، خاصة وأنهم مقيمين وسط الشعب المصري ويختلطوا بالمصريين سواء من خلال العمل أو المستشفيات أو المدارس، وبالتالى فلابد من الكشف عنهم للحد من الأمراض المتوطنة أو الوراثية.

مقالات ذات صلة