مفاجأة فى محاكمة قاتل كاهن الإسكندرية.. والقاتل يلوح بعلامة النصر “صور”

المتهم بقتل كاهن الإسكندرية في أولى جلسات محاكمته: “محصلش”

انعقدت، منذ قليل، جلسة محاكمة المتهم بقتل القمص أرسانيوس وديد رزق الله، كاهن كنيسة السيدة العذراء بمحرم بك، اليوم السبت، بقراءة ممثل النيابة العامة، لأمر الإحالة، حيث قرأ وكيل النائب العام الاتهام الوارد بأمر الإحالة، أمام هيئة المحكمة، فيما واجه رئيس المحكمة المتهم داخل قفص الاتهام، بما جاء فى أمر الإحالة من إتهام.

وأدخلت قوات الأمن، المتهم بقتل القمص أرسانيوس وديد رزق الله، كاهن كنيسة السيدة العذراء بمحرم بك، قفص الاتهام بقاعة محكمة جنايات الإسكندرية، وسط حراسة أمنية مشددة، استعدادًا لبدء سماع شهود الواقعة ودفاع المتهم.

وتنظر محكمة جنايات الإسكندرية الدائرة الـ22، برئاسة المستشار وحيد صبرى، رئيس المحكمة، اليوم السبت، أولى جلسات محاكمة قاتل كاهن الإسكندرية القس أرسنيوس وديد، عن جريمة القتل العمد أثناء تواجده على كورنيش الإسكندرية.

سماع الشهود

وطالب سامح زغلول محامى أسرة المجنى عليه، خلال الجلسة هيئة المحكمة بتعديل القيد والوصف لإثبات جريمة القتل مع سبق الإصرار والترصد حتى لا يفلت من عقوبة الإعدام، مؤكدا أن هيئة المحكمة الموقرة ستستمع للشهود بحضور القاتل فى قفص الإتهام .

وأكد محامى أسرة المجنى عليه، أن المتهم اعترف بارتكاب الجريمة ثم حاول تغييرها بأنه مهتز نفسيا إلا أنه تم عرضه على مستشفى الصحة النفسية التى أصدرت تقريرها بأنه ارتكب الجريمة وهو فى كامل قواه العقلية، موضحا أن التحريات أثبتت أنه ينتمى إلى الجماعات الإسلامية فى أسيوط واعتقل فترة كبيرة من الزمن، وهذا دليل أنه يشكل خطرا كبيرا.

استجواب المجرم قاتل أبونا أرسانيوس وديد

وفى مشهد آخر، ظهر المتهم في قتل القمص ارسانيوس وديد في قفص الاتهام ، بأولى جلسات محاكمته بمحكمة جنايات الإسكندرية ، وهو يقرأ القرآن ويرفع سبابته بعلامة النصر داخل قفص الاتهام بالمحكمة.

وبدأت أولى جلسات المحاكمة اليوم السبت بمرافعة النيابة، ثم استجوبت الجاني والذى أنكر ارتكابه الجريمة بعد سؤال هيئة المحكمة له، وأكد أنه لا يعلم المجنى عليه، وليس لديه معرفة سابقة له .

وأكد ضابط التحريات ، في قضية قتل كاهن الإسكندرية القمص أرسانيوس وديد، أمام محكمة جنايات الإسكندرية أن التحريات أثبتت اعتقال المتهم في الفترة من عام ١٩٨٧ حتى ٢٠٠٨ على فترات متفاوتة، وأن المتهم المشهور باسم عبدالرحمن نهرو، كان منتميا  للجماعة الإسلامية.

جلسة محاكمة الإرهابي قاتل أبونا أرسانيوس وديد

وبدأت أحداث القضية، عندما شهدت محافظة الإسكندرية، حادثا بشعا قام خلاله رجل مسن، بطعن القمص أرسانيوس وديد، كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس بالإسكندرية، مما أدى إلى حالة من الحزن الشديد لدى جميع المصريين بسبب هذا الحادث المؤسف.

والقمص أرسانيوس وديد، من مواليد 1966، وسيم كاهنًا بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث في 16 يونيو 1995، ونال درجة القمصية في 16 أكتوبر 2021، بيد صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى.

وذكرت وزارة الداخلية، في بيان، أن الخدمات الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية تمكنت من ضبط مسن عمره 60 عاماً قام بالاعتداء على رجل دين مسيحي، في أثناء سيره بالكورنيش بمنطقة سيدى بشر بالإسكندرية باستخدام “سكين” كان بحوزته.. وتم نقل المصاب لأحد المستشفيات لتلقى العلاج إلا أنه توفى حال إسعافه.

وفي بيانها حول الواقعة، ذكرت النيابة العامة أن القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس في كرموز لقي مصرعه في حادث إجرامي، بعدما اعتدى شخص مسن بسلاح أبيض على كاهن كنيسة السيدة العذراء بمحرم بك أثناء سيره بطريق الكورنيش. 

كانت النيابة العامة، أمرت بإحالة المتهم بقتل المجنى عليه القمص أرسانيوس وديد رزق الله -كاهن كنيسة السيدة العذراء بمحرم بك- إلى محكمة الجنايات المختصة؛ لمعاقبته فيما اتُّهم به من ارتكاب جريمة القتل العمديّ، وإحراز سلاح أبيض.

وأقامت النيابة العامة الدليل قِبَلَ المتهم من شهادة سبعةَ عشَر شاهدًا، وما ثبت بتقرير المجلس الإقليمي للصحة النفسية من امتلاك المتهم وقتَ ارتكابه الجريمة كاملَ الإدراك والاختيار، وعدم معاناته من أيِّ أعراضٍ اضطرابٍ عقليٍّ أو نفسيٍّ وقتَ الفحص، أو وقتَ ارتكاب الجريمة، مما يجعله مسئولًا عنها.

كما أقامت النيابة العامة الدليل قِبَله مما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي بشأن إجراء الصفة التشريحية على جثمان المجني عليه، وتطابق البصمات الوراثية للحمض النووي المستخلص من التلوثات الدموية المعثور عليها بالسكين المضبوط في حوزة المتهم مع البصمات الوراثية المستخلصة من دماء المجني عليه، إلى جانب ما تبين للنيابة العامة من معاينتها مسرح الجريمة، وما شاهدته بآلات المراقبة المطلة عليه، فضلًا عن أدلة أخرى.

الكلمات المفتاحية