حقيقة وقف بيع وشراء الذهب.. وتحرك قانونى لشعبتى صناعة وتجارة المجوهرات مطالبة المواطنين بالحذر

فى ضوء الزخم الكبير والطلب على المعدن النفيس، تداولت بعض المنصات الاخبارية أنباء عن وقف التعامل في سوق الذهب بدايةً من اليوم، لتفاوت الأسعار، وتصدر الحديث عن ذلك خلال الساعات الماضية، حيث رَوج بعض المنتفعين لهذه الشائعة وفبركة ورقة تتحدث عن توقف سوق الذهب والتعاملات به، وذلك لتحقيق أهدافاً لهم بإضعاف سوق الذهب وإثارة البلبلة، ومنع التجار عن البيع والشراء حتى يحدث ركود فى سوق المصوغات.

وهذه مؤامرة واضحة لجماعة الإخوان، بعدما صدمهم قرار استبدال التعاملات بالجنيه بدلاً من الدولار، ومنع قبول موارد النقد الأجنبي غير معلومة المصدر أو التي حصل عليها من شركات الصرافة، في العمليات الاستيرادية.
حيث صدرت التعليمات بعدم استخدام إيداعات نقدية أو تحويلات بالعملة الأجنبية من حساب العميل من بنوك أخرى في تنفيذ عملياته الاستيرادية.

وفى إطار سعى “جورنال مصر”، لتوضيح حقيقة وقف التعامل في سوق الذهب، أكد إيهاب واصف رئيس شعبة تصنيع المعادن الثمينة التابعة لغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، أن هذا الكلام هو إشاعة ولا أساس له وأن ما يتم تداوله عار تماما من الصحة.

وقف التداول بسوق الذهب.. من المتسبب فى تلك الضجة ؟

وقال واصف، خلال تصريحات خاصة لـ«جورنال مصر»، إن الشعبة لم تصدر أى قرار بوقف التعامل فى سوق الذهب، موضحاً أن المستفيد الوحيد من خلق هذه الإشاعة وتداولها هم جماعة الإخوان.

وكشف رئيس شعبة تصنيع المعادن الثمينة التابعة لغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، خلال تصريحاته الخاصة للجورنال، أن الهدف من إثارة الضجة وتلك الورقة المتداولة، إضعاف حركة بيع وشراء الذهب فى السوق، حيث أن البنوك ستعود للعمل يوم الأحد القادم وسيحدث ضغط عليها، خلال إجازة الصاغة ومحلات الذهب يوم الأحد.

وأضاف واصف، أنه اعتاد على مثل هذه الشائعات، وأنه لا يوجد أي قرار حكومي بفرض قيود على سوق الذهب.

تقلبات سوق الذهب في مصر

وبشأن أسعار الذهب المرتفعة حاليا، أفاد رئيس الشعبة، أنها طبيعية في ظل وجود ارتفاع كبير في حجم الطلب، ونقص في المعروض وهو ما يحدث دائما في السوق المحلي والعالمي وفي آليات السوق الحر، حد وصفه.

مشيراً إلى أن الذهب المطلوب كله هو الذهب الخام بغرض الاستثمار، حيث أن سعر الذهب حاليا هو سعر مرتفع لم يصل لهذا المستوى منذ سنوات.

غرفة الصناعات المعدنية تنفي غلق سوق الذهب

ومن جانبها، أكدت كلا من الشعبة العامة لتجارة المجوهرات باتحاد الغرف التجارية، وشعبة تصنيع المعادن الثمينة باتحاد الصناعات، أن المنشور المتداول على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص وقف حركة تداول الذهب، صادر من شركة وهمية و غير معروفة وغير مسجلة لدى الشعبتين.

وأضافتا الشعبيتين في بيان مشترك، أن لا صحة مطلقا لما ورد في هذا البيان الوهمي، ولم يتم إيقاف عمليات بيع وشراء الذهب من قبل اي محل، مؤكدة وأن ما جاء بهذا المنشور حول عدم الشفافية في التسعير لا أساس له من الصحة والتسعير الذهب في مصر يخضع لآليات العرض والطلب ووفقا لأسعار الاوقية في البورصات العالمية.
وأشارت إلى أن مثل تلك البيانات الوهمية هدفها إحداث حالة من الإحتقان والاضطراب للسوق.

مطالبة الجميع بالحذر من تداولها خاصة وأن هناك مواقع إخبارية قامت بنقلها دون مراجعة الدقة والتأكد من صحتها، منوهة أن مثل تلك الشائعات هدفها الإضرار بالاقتصاد المصري حيث سيتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل المروجين لتلك الشائعات.