مقتل المواطن إسحق داود يسي بآلة حادة على رأسه بكورنيش النيل

عثر الأهالى على جثة المواطن إسحق داود يسى غارقًا فى دمائه، بمنطقة كورنيش النيل التابعة لدائرة قسم شرطة مصر القديمة، وتبين أن المواطن إسحق داود يسى تلقى ضربة بآلة حادة على رأسه، أدت إلى نزيف دموى فى الدماغ، ومن ثم وفاته متأثرًا بإصابته، وتبين من التقرير الطبى المبدائى احتمالية وجود شبهة جنائية فى وفاته.

جثة المواطن إسحق داود يسى

ومن جانبها، تلقت وحدة مباحث قسم شرطة مصر القديمة، بلاغا يفيد بالعثور على جثة المواطن إسحق داود يسى، على الفور تم الانتقال إلى مكان البلاغ، وبإجراء التحريات اللازمة حول الواقعة تبين أن الجثة لمواطن يدعى “إسحق داود يسى” وأنه يقيم بمنطقة المتنزه التابعة لدائرة قسم شرطة شبرا، وكان يعمل مديرًا لجراج النقل العام بمنطقة السواح، وأنه اعتاد الجلوس على كورنيش النيل بمنطقة المنيل فى المنطقة المحيطة لكلية الصيدلة للاستجمام والاستمتاع تارة، وممارسة هواية صيد الأسماك تارة أخرى، وأشارت التحريات إلى أنه كان يصطحب أسرته فى كثير من الأحيان، إلا أنه فى يوم الواقعة لم يكن بصحبته أحد.

البحث الجنائى يؤكد الجريمة ليست بدافع السرقة

وبعرض المعلومات على اللواء نبيل سليم، مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القاهرة، أوصى بتشكيل فريق بحث بقيادة العميد محمد عاكف مدير قطاع جنوب القاهرة لكشف غموض العثور على جثة المواطن “إسحق داود يسى”، فتبين أن الجثة بها جرح غائر بالرأس، وأن الجريمة ليست بدافع السرقة، حيث عثر على هاتفه ومتعلقاته وأمواله وسيارته، وتبين أن المواطن إسحق داود يسى يتمتع بسمعة طيبة وله علاقات بكافة العاملين بالمنطقة المحيطة لمسرح الجريمة.

نجل الضحية ضابط شرطة بالولايات المتحدة

واستمعت النيابة العامة لأقوال نجل المواطن إسحق داود يسى، الذى أوضح أنه يعمل ضابط شرطة بالولايات المتحدة الأمريكية، وحضر فى إجازة عيد القيامة المجيد، لإتمام خطوبته.

فحص كاميرات المراقبة

وفى السياق ذاته قامت الأجهزة الأمنية بالتحفظ على كاميرات المراقبة المحيطة لمسرح جريمة مقتل المواطن إسحق داود يسى، وجارى فحصها، كما استمع رجال المباحث لأقوال أصحاب الأكشاك والسايس، وبعد انتهاء الطب الشرعى من تشريح جثة المواطن إسحق داود يسى، صرحت بدفن الجثة.