مصدر مقرب من الشهيد القبطي راني رأفت يكشف التفاصيل الكاملة لاغتياله على يد 3 إرهابيين ملثمين

قامت عناصر إرهابية ملثمة ومكونة من ثلاثة أشخاص، باغتيال الشاب القبطي المهندس راني رافت أثنا تواجده بمحل عملة بالضبعة علي طريق الساحل بـ 22 رصاصة أطلقوها عليه وتمت تصفية جسده واستشهد على الفور.

وكشف مصدر مقرب من الشاب القبطي، والذى استشهد برصاص الإرهاب الغادر، التفاصيل الكاملة للحادث، قائلة: “هؤلاء الملثمين كانوا يستقلوا سيارة وجاءوا عند منزل خال الشاب القبطي راني رأفت وهو في محل عمله أسفل المنزل وأخرجوا الأسلحة وقاموا بإطلاق سيل من الرصاص على الشاب، وفروا هاربين”.

وأضاف المصدر، أن زوجة خال الشاب راني رأفت، هي رأت هؤلاء المجرمين، وقالت أنهم ملثمين ويرتدون ملابس مثل ملابس تنظيم داعش الإرهابي.

واستكمل: “بعد قتل الشاب وهما في فرحه شديدة أخذوا ويطلقون النار في الجو وخرجت منهم طلقتين وجاءت منهم طلقة واحده في أحد الأشخاص وهو الآن داخل المستشفي ثم احرقوا العربية حتي لا يكون هناك خيط للعثور عليهم والشاب راني الآن داخل المشرحة منذ أمس الأربعاء الساعة 11 مساءً ولم يخرج حتي الآن”.

وفى السياق، دوَن أحد أساتذة الشهيد راني رأف، على صفحتة الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تعليقاً علي خبر مقتل راني قائلا: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وانا لله وانا اليه راجعون حالة ذهول عظيمة تنتابني الآن بعد قراءة خبر مقتل واحد من أفضل طلابي علما وخلقا Rany Raafat برصاص غادر وبوحشية قميئة.

واختتم: “راني رأفت درس معي، وكان خلوقا ومتميزا أقسم بالله أتمنى تحقيق العدالة وسرعة القبض على الجاني وتقديمه للمحاكمة لينال عقابه وربنا يصبر أهله وأسرته ويصبرنا على فراقه لقد حدثت حادثة قتله في الضبعة”.

ووقع حادث اغتيال من قِبل مجهولون ملثمون لشاب قبطي بطريقة وحشية في مدينة مرسى مطروح شمال غرب مصر، حيث فوجئ سكان مدينة الضبعة في محافظة مطروح بإرهابيين ملثمين يطلقون 22 طلقة على الشاب القبطي راني رأفت أثناء تواجده بمحل عمله، ثم أحرقوا سيارته وفروا هاربين، فيما أصيب شاب آخر يدعى شريف رشاد عبد المجيد.

وكشفت التحريات، أن الشاب يعمل في مجال تجارة الأدوية البيطرية، ولا يوجد عداوات له مع أحدٍ، فيما رجح أقاربه وجود دوافع طائفية في الحادث، وأن يكون مرتكبو الحادث من العناصر المتطرفة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعى، منشور يقول: “اغتالت يد الكراهية والإرهاب المهندس راني رأفت… أثناء تواجده بمحل عمله بمدينة الضبعة محافظة مرسي مطروح. سكنت جسده الطاهر 22 رصاصة اطلقها عليه مظلموا الفكر ومتطرفوا السلوك والعقيدة. الي متي يسفك دماء الشباب والاطهار دون سؤال؟ لمن هم في موضع مسؤلية عن مثل هذه الحوادث”.

ودشن أهل وأصدقاء الشهيد مهندس راني رأفت، هاشتاج مطالبين بأخذ حقه وتتبع العناصر الإجرامية التى اغتالت الشاب القبطى.