جريمة بشعة.. إرهابيون يغتالون مهندساً قبطياً بـ 22 رصاصة

اغتال مجهولون ملثمون شابا قبطيا بطريقة وحشية في مدينة مرسى مطروح شمال غرب مصر، حيث فوجئ سكان مدينة الضبعة في محافظة مطروح بإرهابيين ملثمين يطلقون 22 طلقة على الشاب القبطي راني رأفت أثناء تواجده بمحل عمله، ثم أحرقوا سيارته وفروا هاربين، فيما أصيب شاب آخر يدعى شريف رشاد عبد المجيد.

وكشفت التحريات، أن الشاب يعمل في مجال تجارة الأدوية البيطرية، ولا يوجد عداوات له مع أحدٍ، فيما رجح أقاربه وجود دوافع طائفية في الحادث، وأن يكون مرتكبو الحادث من العناصر المتطرفة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعى، منشور يقول: “اغتالت يد الكراهية والإرهاب المهندس راني رأفت… أثناء تواجده بمحل عمله بمدينة الضبعة محافظة مرسي مطروح. سكنت جسده الطاهر 22 رصاصة اطلقها عليه مظلموا الفكر ومتطرفوا السلوك والعقيدة. الي متي يسفك دماء الشباب والاطهار دون سؤال؟ لمن هم في موضع مسؤلية عن مثل هذه الحوادث”.

ودشن أهل وأصدقاء الشهيد مهندس راني رأفت، هاشتاج مطالبين بأخذ حقه وتتبع العناصر الإجرامية التى اغتالت الشاب القبطى.

جدير بالذكر، أن الإسكندرية كانت قد شهدت قبل أيام واقعة مقتل كاهن قبطي، حيث طعن متسول مسن القمص أرسانيوس أوديد كاهن كنيسة السيدة العذراء بالإسكندرية بسلاح أبيض.

وفوجئ المارة بمسن متسول يقترب من الكاهن عقب عودته من رحلة شاطئية ويطعنه في رقبته حيث لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله المستشفى.

وكشفت المعلومات أن المتهم ويدعى نهرو عبد المنعم توفيق، وهو من مواليد محافظة أسيوط، كان عضوا بجماعة إرهابية متطرفة في التسعينيات، وتم حبسه لمشاركته في قضايا اغتيالات.