النائب فريدي البياضي يرفض تقرير الحساب الختامى للدولة: “شبهات فساد وأطالب بإقالة الحكومة”


فريدي البياضي: هناك كوارث في التقرير تتمثل في الفشل والمعلومات غير الحقيقية وشبهات الفساد

رفض النائب الدكتور فريدي البياضى، عضو الهيئة البرلمانية للحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي، تقرير الموازنة، كما طالب بإقالة الحكومة.

وأوضح البياضي، خلال كلمته اليوم بمجلس النواب أثناء مناقشة الحساب الختامي لميزانية ٢٠٢٠ /٢٠٢١ ، أن تقرير هام مثل هذا يستحيل التعليق عليه خلال دقيقتين، ولكنه سيختصر كلمته فى رفض تقرير الحساب الختامي وأداء الحكومة في عناوين فقط و طلب إيداع تعليقه التفصيلي في مضبطة الجلسة.

وأضاف البياضى، أن أول ملحوظة فى هذا التقرير هو اكتشاف ثلاثة كوارث، وهي: فشل، ومعلومات غير حقيقية، وشبهات فساد!، مضيفا: الحكومة فشلت في إدارة الملف الاقتصادي؛ وهناك خسائر في الهيئات الحكومية بالمليارات، كما أن الحكومة جاءت بعد قرار تعويم الجنيه في ٢٠١٦، وبدلاً من أن تستثمر ذلك في اقتصاد منتج؛ و تصدير واستثمارات مستدامة؛ انتهت بنا إلى تعويم آخر للعملة؛ وإغراق للمواطن متوسط ومحدود الدخل!.

وأشار البياضي في حديثه، إلى أن الكارثة الثانية في التقرير أن الحكومة قدّمت معلومات غير حقيقية؛ فعلى سبيل المثال ذكر تقرير الحكومة أن القيمة الكلية للإنفاق على الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية بلغت 338.9 مليار جنيه بزيادة 1.8 مليار جنيه عن الاعتماد الأصلي في قانون الموازنة، مشيرا إلى أن هذا أمر جيد، ويسعدنا أن تنفق الدولة المزيد على المنح و المزايا المجتمعية، ولكن بعد مراجعة تقارير الجهات الرقابية نجد أن الإنفاق الفعلي بلغ 263.9 مليار جنيه، بنقص يعادل 20% تقريبا عن الاعتماد الكلي!

وتساءل النائب قائلا: “دا اسمه ايه؟! نفس طريقة التلاعب في البيانات والأرقام نجدها في ميزانيات الصحة و التعليم والبحث العلمي”.

ولفت عضو الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إلى وجود العديد من وقائع الفساد ذاكرا مثالاً واحداً منها، وهو (قرض تنمية الصعيد)، موضحا أن قرض تنمية الصعيد ب ٥٠٠ مليون دولار (٩،٢٥ مليار جنيه)، لم يتم الاستفادة منه وهناك فساد عندما نجد أنه تم صرف ٥ مليون دولار للمكتب التنسيقي و مرتبات ١٦ مليون جنيه ونجد محافظات سوهاج وقنا ينفقون ١٢ مليون جنيه على سيارات فارهة للمسئولين!

و تساءل البياضي، هل تنمية الصعيد ستتم بسيارات فارهة بالملايين ؟!

واختتم البياضي كلمته برفض تقرير الحكومة جملة و تفصيلاً، و رفض استمرار الحكومة، مطالبا بإقالتها.