صحة وطب

وزير الصحة: مواجهة هدر الأدوية منتهية الصلاحية أو التي تصرف بغير داعٍ

افتتحت وزارة الصحة والسكان، اليوم، فعاليات البرنامج التدريبي في الإدارة المالية لغير الماليين، الذي عقد في أكاديمية “الأميرة فاطمة” للتدريب والتعليم الطبي تحت شعار “واجبك تعرف”.

واوضحت وزارة الصحة والسكان، ضرورة رفع الوعي وتنمية قدرات الوظائف القيادية والإشرافية بالقطاع الصحي، لخلق كوادر إدارية رائدة، وقادرة على اتخاذ القرارات الصحيحة وتنفيذ سياسات الوزارة وخطتها بكفاءة.

وكشفت وزارة الصحة، أنها تستهلك ما يقدر بـ 22 مليار جنيه في بند الأدوية المستخدمة لعلاج المواطنين، مما يشير إلى ضرورة رفع الوعي وتنمية قدرات الوظائف القيادية والإشرافية بالقطاع الصحي لإدارة الموارد المالية والموارد البشرية، ما يستلزم التأكد من صرف الأدوية في محلها، ومواجهة أي هدر في كميات الأدوية التي تنتهي صلاحيتها، والأدوية التى تصرف بغير داعٍ.

برامج تدريبية بالمنظومة الطبية:

ومن جانبه، أكد وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبد الغفار، في كلمته خلال الافتتاح، ضرورة رفع الوعي وتنمية قدرات الوظائف القيادية والإشرافية بالقطاع الصحي، لخلق كوادر إدارية رائدة، وقادرة على اتخاذ القرارات الصحيحة وتنفيذ سياسات الوزارة وخطتها بكفاءة.

ووجه عبد الغفار، ضرورة إعداد برامج تدريبية للإدارة المالية لغير الماليين، وتتضمن العديد من المهارات الهامة للعاملين بالقطاع الصحي (إدارة الازمات – مهارات التواصل – مهارات التفاوض – مهارات القيادة العامة)، وإضافة برامج أخرى لتطوير المنظومة الصحية وتنمية مهارات العاملين، وذلك ضمن خطة قيادة منشأة صحية واعية.

وشدد وزير الصحة والسكان، على ضرورة تنمية موارد المستشفيات، وتنويع مصادر الدخل العام، مؤكدا أن وزارة الصحة والسكان، تعمل خلال الفترة الحالية على تعظيم الموارد الذاتية للمنشأة الصحية.

وأردف عبد الغفار، أن اقتصاديات الصحة “Health Economics” وعملية حساب التكاليف المالية تعد من أولويات وزارة الصحة في الفترة الحالية، وذلك ضمن مشروع تحسين الخدمات الصحية للمواطنين.

عبد الغفار: مواجهة هدر الأدوية منتهية الصلاحة والتي تصرف بغير داعٍ

ونوه وزير الصحة، بأن وزارة الصحة تستهلك ما يقدر بـ 22 مليار جنيه في بند الأدوية المستخدمة لعلاج المواطنين، مما يشير إلى ضرورة رفع الوعي وتنمية قدرات الوظائف القيادية والإشرافية بالقطاع الصحي لإدارة الموارد المالية والموارد البشرية، ما يستلزم التأكد من صرف الأدوية في محلها، ومواجهة أي هدر في كميات الأدوية التي تنتهي صلاحيتها، والأدوية التي تصرف بغير داعٍ.

كما أشار إلى ضرورة تنمية موارد المستشفيات، وتنويع مصادر الدخل العام، مضيفاً أن وزارة الصحة والسكان، تعمل خلال الفترة الحالية على تعظيم الموارد الذاتية للمنشأة الصحية.

ووجه الوزير ضرورة إعداد برامج تدريبية للإدارة المالية لغير الماليين وتتضمن العديد من المهارات الهامة للعاملين بالقطاع الصحي (إدارة الأزمات – مهارات التواصل – مهارات التفاوض – مهارات القيادة العامة)، وإضافة برامج أخرى لتطوير المنظومة الصحية وتنمية مهارات العاملين، وذلك ضمن خطة قيادة منشأة صحية واعية.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار ضرورة وضع مجموعة من البرامج والموضوعات طبقاً للمسار الوظيفي الإداري والقيادي، بالتعاون مع المؤسسات الرائدة في مجال التدريب، مثل الأكاديمية الوطنية للتدريب، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، لإثراء البرامج والارتقاء بها، حتى تحقق أهدافها المرجوة، من حيث التأثير على المعرفة والمهارات المكتسبة والسلوك وأسلوب الإدارة.

وفي ختام كلمته.. توجه الوزير بالشكر لكل من وائل الساعي مساعد الوزير للشئون المالية والإدارية، والدكتورة علا خير الله رئيس قطاع التدريب والبحوث بالوزارة، والدكتور أحمد سعفان رئيس قطاع الطب العلاجي، والقائمين على البرنامج التدريبي والحضور.

مقالات ذات صلة