أخبار مصر

النائبة ايفلين متى: “المشاركة فى الإنتخابات الرئاسية حق دستوري لايجب التهاون فيه”

دعت النائبة إيفلين متى، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، المصريين للمشاركة بكثافة فى الإنتخابات الرئاسية والتى من المقرر أن تعقد على مدار 3 أيام تبدأ غداً الأحد 10 ديسمبر والأثنين 11 ديسمبر والثلاثاء 12 ديسمبر.

وأكدت عضو عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، خلال تصريحاتها، أن كل مواطن مصري له الحق فى الإدلاء بصوته فى الإنتخابات الرئاسية، مشيرة إلى أنه لا يجب أن يفقد أى مواطن حقه الدستورى فى إختيار رئيس مصر القادم ولا يتهاون فيه بأى شكل.

وشددت متى، على أن الإنتخابات الرئاسية تمثل إستحقاق دستوري هام يتطلب مشاركة كافة فئات الشعب لكى نثبت لكل العالم أن المصريين قادرين على المشاركة بكل كثافة ويختاروا رئيسهم القادم بملايين الأصوات، مؤكدة أننا نأمل أن تتعدى نسبة المشاركة فى هذه الإنتخابات عن أي إنتخابات سابقة لكى تليق بحجم مصر ورئيسها القادم.

وأوضحت عضو مجلس النواب، أنها تراهن على مشاركة المرأة المصرية فى الإنتخابات الرئاسية بإعتبارها عنصر أساسي وفعال فى كل الإنتخابات التى تم إجراءها خلال السنوات القادمة، مؤكدة أن نسبة مشاركة السيدات فى كافة الإستحقاقات الدستورية السابقة كانت مبشرة ونتمنى أن تزيد بشكل أكبر فى الإنتخابات الرئاسية.

واختتمت عضو مجلس النواب: “الإنتخابات الرئاسية فى هذه المرة مختلفة عن أى إنتخابات سابقة، حيث أنها تشهد منافسة بين عدد من المرشحين كلهم يتنافسوا من أجل مصر، من خلال تقديم رؤيتهم وبرامجهم الإنتخابية والتى تتضمن كافة الحلول للمشاكل التى تعانى منها مصر، متوقعة أن تشهد هذه الإنتخابات منافسة شريفة بين كافة المرشحين”.

الانتخابات الرئاسية 2024:

جدير بالذكر، أنه ساعات تفصلنا عن انطلاق ماراثون التصويت في الانتخابات الرئاسية داخل مصر من 10 إلى 12 ديسمبر، وذلك بعد الانتهاء من التصويت بالخارج في الأول من ديسمبر الحالي، على أن تعلن النتائج في 18، مع ضرورة حصول أحد المرشحين على الأغلبية المطلقة لتجنب إجراء جولة إعادة في أوائل يناير المقبل.

ويخوض كل من المرشح عبد الفتاح السيسي رئيس البلاد منذ عام 2014 وفريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي الذي يمثل تيار يسار الوسط وعبد السند اليمامة رئيس حزب الوفد الليبرالي وحازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري، السباق الرئاسي.

فيما يحق لمن فوق سن 18 عاما التصويت من إجمالي عدد السكان البالغ 104 ملايين نسمة، وفقاً للهيئة الوطنية للانتخابات.

أما الأشخاص الممنوعين من التصويت، فهم أصحاب الأمراض العقلية والصادر ضدهم أحكام قضائية نهائية بجرائم تشمل التهرب الضريبي وإفساد الحياة السياسية، بالإضافة إلى المدانين الذين حكم عليهم بعقوبات سالبة للحرية.

الهيئة الوطنية للانتخابات:

ومن جانبها، تتولى الهيئة الوطنية للانتخابات مسؤولية الإشراف على جميع الانتخابات والاستفتاءات في مصر وإدارتها.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية 2024 تحت إشراف قضائي، وسيُسمح لمنظمات المجتمع المدني المحلية والأجنبية المعتمدة بمراقبة التصويت، بحسب ما أعلنت الهيئة.

مقالات ذات صلة