تحقيقات وتقاريرصحة وطب

المنصورة عاصمة مصر الطبية.. مستشفى المنصورة الدولي أفضل مشروع صحي

حقق قطاع الرعاية الصحية في مصر قفزة واضحة في تطوير المستشفيات وأداء الخدمات الطبية، منذ أن أطلقت القيادة السياسية رؤية مصر 2030.

وتربعت مستشفى المنصورة الدولي على عرش المستشفيات التي تم تطويرها مؤخراً، وحصدت المنصورة الدولي جائزة أفضل مشروع صحي، حيث أصبحت المنصورة عاصمة مصر الطبية.

تحول هائل حدث في مستشفى المنصورة الدولي، فمن المتعارف عليه أن مستشفيات القطاع الحكومي هي ملجأ المرضى محدودي الدخل من المواطنين، لذلك كانت ترتفع أصوات المرضى لتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية، بالإضافة إلى عطل الأجهزة الطبية وتأخر صيانتها، وكانت تعانى معظم مستشفيات الدقهلية أبرزهم المنصورة الدولي من الإهمال الشديد ووضعها المزري بسبب تردي حالتها مما أُطلق عليها “مقبرة الفقراء”، ناهيك عن إنتشار الباعة الجائلين أمام المدخل الرئيسي وإنتشار القمامة حول أسوار المستشفى.

تاريخ مستشفى المنصورة الدولي.. ومراحل التطوير:

تم تأسيس مستشفى المنصورة الدولي عام 1979 وتم إنشاء عدد من المباني الصحية التابعة للمستشفى عام 1999، وكان يتبع الأمانة العامة للمجالس الطبية المتخصصة، ثم مديرية الصحة بالدقهلية، ولكن منذ عامين عادت تبعية المستشفى مجددا إلى الأمانة العامة.

وفاز بجوائز أفضل مشروع لتحسين أداء الخدمة الطبية في المستشفيات كل من وحدة التصلب المتعدد في مستشفى المنصورة الدولي التابعة للأمانة العامة للمجلس الطبية المتخصصة (المستوى الذهبي)، ومشروع تحسين الخدمة المقدمة للطفل السكري بمستشفى المنصورة للتأمين الصحي التابعة للهيئة العامة للتأمين الصحي (المستوى الفضي).

وأعلنت السعودي الألماني الصحية، المجموعة العاملة في قطاع تقديم خدمات الرعاية الصحية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن أسماء الفائزين بجوائز السعودي الألماني الصحية لعام 2022، خلال حفل توزيع الجوائز تحت رعاية وزارتي الصحة والسكان والتضامن الاجتماعي، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، والدكتورة نيفين القباج-وزيرة التضامن الاجتماعي، والمهندس صبحي بترجي مؤسس ورئيس مجموعة السعودي الالماني الصحية، ونخبة من كبار شخصيات المجتمع الطبي ومسئولي قطاع الرعاية الصحية في مصر والمنطقة، والدكتور محمد حبلص المدير الإقليمي لمجموعة السعودي الألماني الصحية وعدد من أعضاء الإدارة العليا بالمجموعة.

بداية التطوير الجديد:

تم تجهيز قسم استقبال طوارئ كبير حديث، بدلاً من جراج قديم، بهدف تخفيف الضغوط على أقسام الطوارئ الداخلية وتصنيف المرضى وتحديد نوعية احتياجاتهم للخدمات الطبية والعلاجية، ويشمل القسم تجهيزات لأقسام الباطنة والأطفال والحوادث البسيطة والأشعة.

المرحلة الأولى من تطوير مستشفى المنصورة الدولي (العام الجديد):

تم وضع مستشفى المنصورة الدولي، على قائمة خطة تطوير من ضمن مشروع طموح بدأ تنفيذه بالفعل ويستغرق نحو عامين لتطوير البنية التحتية وتجديد المستشفى وتطوير خدماتها وجودتها لتكون منافسة ومواكبة للتطور الطبى الذى تشهده مصر واستعدادات تنفيذ منظومة التأمين الصحى الشامل، وتم إعتماد تكلفة المشروع فى مرحلته الأولى بلغت 350 مليون جنيه، ويشمل تحديث المبانى والعزل والأسطح والحمامات والمصاعد وشبكة المراقبة والإنذار والغاز والصرف الصحي وغيرها لتواكب الكود، حيث يوجد به مثلا 850 حماما بحاجة إلى تعديل مواصفاتها التأسيسية وتحسين الخدمات الطبية وتسهيلها على المرضى.

المرحلة الثانية من خطة تطوير مستشفى المنصورة الدولي:

بينما تشمل المرحلة الثانية من خطة تطوير المستشفى الدولي، رفع كفاءة الأقسام وتحديث الأجهزة الطبية ومواكبة التطورات العلمية.

وبدورها تتابع الدكتورة مها ابراهيم رئيسة أمانة المراكز الطبية المتخصصة، خطة التطوير والتوسعات بالمستشفى، التي تتم تحت إشراف نائبها الدكتور بيتر وجيه، وبدعم أعضاء مجلس النواب والأجهزة التنفيذية بالمحافظة، والجميع يعمل كفريق واحد متكامل للارتقاء بالخدمات المقدمة للمرضي، والتي تعمل على مدار 24 ساعة لتقدم الخدمات الصحية دون توقف حيث يستقبل مستشفى المنصورة الدولي، وفقاً لاحصائيات، ما يزيد عن 1200 حالة يوميا بالعيادات الخارجية بما يتجاوز 400 ألف مريض سنويا من المواطنين بالمحافظة والقرى المحيطة بها.

إحصائيات عن مستشفى المنصورة الدولي:

أُُجريت داخل مستشفى المنصورة الدولي، أكثر من 16 ألف عملية جراحية عام 2022، بينما تخطت عدد العمليات الجراحية 21 ألف جراحة العام الحالي.

يشمل الطاقم الطبي بالمستشفى ما يقرب من 500 طبيباً و350 صيدلياً و750 عضو تمريض، في مختلف التخصصات الطبية الأساسية باستثناء العيون، لوجود مستشفى الرمد ومركز العيون بجامعة المنصورة والأمراض الصدرية لوجود مستشفى كبير حكومي في المنصورة.

وشهدت مستشفى المنصورة الدولي، نقلة كبيرة بافتتاح قسم جراحة المخ والأعصاب والذى يضم أشهر الأطباء المتخصصين، بالإضافة إلى افتتاح قسم علاج الأورام، حيث يتضمن القسم غرفا مجهزة لعلاج اليوم الواحد وإقامة وعنايات مركزة وبدأ تشغيل العمل فعليا ، كما تم التعاقد مع أساتذة من جامعة المنصورة وجراحات القلب للأطفال، الذى يعد تخصصاً شديد الندرة.

وتم إجراء 100 جراحة فى أول عام من افتتاح القسم الذى يضم كادراً متخصصا على مستوى عالٍ فى اجراء العمليات والتخدير، وتجهيز 35 سرير عناية مركزة ومثلها حضانات للأطفال.

إشغال أسرِة العناية المركزة بنسبة 98%:

وفي مستشفى المنصورة العام الجديد (الدولي) وحدة العناية المركزة والتي تم تطويرها على أعلى مستوى ورفع الطاقة الاستيعابية للأسرة بالعناية المتوسطة والمركزة، لتقديم الرعاية الطبية بكفاءة للمواطنين بمحافظة الدقهلية.

بلغ عدد أسِرة العناية المركزة بمستشفى المنصورة الدولي (العام) الحكومي التابع لأمانة المراكز الطبية المتخصة بوزارة الصحة 85 سريراً في كافة التخصصات، حيث تصل نسبة إشغال هذه الأسرة 98% بشكل مستمر.

يلجأ معظم المرضى للعنايات المركزة بالمستشفى الدولي والحضانات، ولذلك تم تجهيز 35 حضانة من المجتمع المدني.

وحدة القسطرة التداخلية، والتى تعمل على علاج الجلطات المختلفة، من خلال تذويب الجلطة على ثلاث مراحل، الأولى جلطة الشريان التاجى فى القلب، والثانية شرايين المخ، والثالثة الشرايين الطرفية للقدمين لمرضى السكر.

وتستقبل وحدة القسطرة التداخلية مرضى التأمين الصحى وغير القادرين للعلاج مجاناً دون دفع أى مبالغ مالية، حيث أن الوحدة تحتوى على أحدث جهاز لعمل القسطرة بمحافظة الدقهلية، لتكون مستشفى المنصورة الدولى أول مستشفى حكومى على مستوى الجمهورية يعمل بهذا الجهاز.

مستشفى المنصورة الدولي صرح طبي عملاق:

حيث تقدم مستشفى المنصورة الدولي نفس الخدمات المجانية للمريض وتذكرة الكشف مجانية والمواطن يعالَج إما عبر التأمين الصحي الذي تم فتح مكتب خاص به داخل المستشفى لإنهاء الإجراءات والتحويلات فى دقائق، أو على نفقة الدولة أو العلاج بأجر بأسعار تنافسية جداً، حيث تجرى مثلاً عمليات تدبيس المعدة بقرابة 18 ألف جنيه بينما سعرها فى المستشفيات الخاصة يصل إلى 60 ألف جنيه، وعملية الولادة القيصرية 1500 جنيه ووصلت خارجها إلى 10 آلاف جنيه، كما يستقبل مستشفى المنصورة حالات الطوارئ يومي السبت والأربعاء كـمناوبات بشكل كامل ويومى الإثنين والجمعة يستقبل نصف التخصصات الحرجة وجراحات القلب والأوعية الدموية والوجه والفكين، بخلاف تدريب طلاب الامتياز بجامعتي الدلتا وحورس فى التخصصات الطبية.

كما يضم المستشفى الدولي، كافة التخصصات ماعدا الصدر والعيون، وتبلغ الكوادر الطبية بالمستشفى 1600 كادر ما بين الأطباء والصيادلة والتمريض.

ومن التجارب المتفردة على مستوى المستشفيات الحكومية إنشاء وحدة أسنان بالمستشفى لعلاج الأطفال ذوى الهمم، ويعتزم المستشفى المنافسة به فى المسابقات القادمة.

وحقق مستشفى المنصورة الدولي نتائج مذهلة في مشروع أسنان أطفال ذوي الهمم، حيث تم تجهيز 500 حالة تحت التخدير الكلي للأطفال مجاناً.

وكشف الدكتور أحمد حشيش مدير عام مستشفى المنصورة الدولي، عن فوز المستشفى، بجائزة أفضل مشروع مصري لتحسين أداء الخدمة الصحية قدمها مستشفى السعودي الألماني وتنافس عليها نحو 345 منشأة صحية، تحت رعاية وزارتى الصحة والسكان والتضامن الاجتماعي، فازت به وحدة مرض التصلب المتعدد والتى أسسها مع زملائه وفقا لتخصصه بالمخ والأعصاب، وقامت بعلاج ألف حالة حتى الآن وصرف جميع الأدوية الخاصة بهم على نفقة الدولة.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة نسرين صلاح عمر عضو مجلس النواب وعميدة طب المنصورة السابقة، أن المستشفى يشهد تطورات واسعة فى مجال جودة الخدمات الطبية وتوسعها ويحظى بدعم المجتمع المدني، لهذا اختارته مع مستشفى المنصورة التخصصي لإنشاء مدرستى تمريض خمس سنوات لتلبية احتياجات مستشفيات المنصورة بالكوادر المتخصصة، مشيرة إلى أن الدراسة ستنطلق بمدرسة التمريض اعتبارا من العام المقبل.

الطاقم الطبي يعمل بكفاءة لتحقيق جودة الخدمة:

تسعى المستشفى الدولي والطاقم الطبي المتميز، إلى تحقيق جودة الخدمة الصحية حتى تضاهي أفضل المستشفيات من خلال منظومة عمل متكاملة، حيث تم تجهيز قسم الاستقبال بالمستشفى بعيدا عن الطوارئ ويستقبل أمراض الباطنة والأطفال والجراحة البسيطة ويتم اجراء 400 أشعة يوميا مما يدل على حجم الاقبال الكبير.

مقالات ذات صلة