وزير المالية يعلن عن إجراء جديد سيطبق في كافة العيادات والمستشفيات.. تفاصيل

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن وزارة المالية تعاونت مع الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل ومجمع الوثائق المؤمنة والذكية في مشروع الروشتة الطبية المؤمنة وتكاملها مركزيا مع قواعد بيانات الإقرارات الضريبية والفاتورة الإلكترونية.

وأضاف وزير المالية، خلال افتتاح الرئيس السيسي اليوم مجمع الوثائق المؤمنة والذكية أحد الصروح التكنولوجية العملاقة بالمنطقة، أن هذا النظام المقترح الخاص بالروشتة يعود بالنفع على عدة قطاعات أخرى بالدولة، حيث أنها تقوم بالتحديد الدقيق للضريبة المستحقة والإيرادات الضريبية على النشاط المهني للأطباء دون تدخل بشرى.

وتابع وزير المالية أن هذا النظام يساعد هيئة الدواء على تحسين القدرة على أحكام الرقابة على حركة مبيعات الأدوية، بالإضافة إلى نفعها للأطباء بحظر إصدار وشتات طبية لغير الأطباء المصرح لهم بمزاولة المهنة.

ويعد المجمع أحد أذرع الدولة في دعم التحول الرقمي بشكل مميكن، حيث تم تأمينه بأحدث وأعلى نظم حماية، كما أنه من شأنه أن يضيف لمصر مكانة متميزة خاصة في تطبيق مبدأ الحوكمة، والحفاظ على أي بيانات تُسهم في التيسير على صانعي القرار اتخاذ قراراتهم، بناء على معلومات متوافرة دقيقة ومؤمنة طبقا للمعايير والمقاييس العالمية.

ويسهم المجمع الجديد الذي يعد أول مجمع متكامل في المنطقة والشرق الأوسط ؛ في توفير الوقت والجهد على المواطنين للحصول على الخدمات الحكومية بشكل عام.

ويعد امتلاك مصر هذا الصرح العملاق، بما يتمتع به من تكامل وتطوّر في الأداء، استمرارا للسير على المخطط المستديم للدولة المصرية القائم على النهوض والتميز.

ويعمل مجمع الوثائق بشكل كامل على تنفيذ “الحوكمة”، و يضم أكبر مصنع في العالم لـ”الورق المؤمن”، ومصانع ونظم لإصدار بطاقات الهوية وجوازات السفر والبنكنوت بداية من تصنيع المواد الخام لها، وتصنيع البطاقات الذكية، وكروت الخدمات الموحدة، وتصنيع المنتجات البلاستيكية والهولوجرام والطباعة المؤمنة، ومعالجة البيانات، وملحقات لوجستية.