برلماني: حدث نقل “المومياوات الملكية” يليق بتاريخ مصر وحضارتها العريقة

أكد النائب محمد الكومي، عضو مجلس النواب، أن حدث نقل المومياوات الملكية إلى متحف الحضارة القومي بالفسطاط، سيحفز وجهة السائحين نحو زيارة مصر خاصة بعد العودة التدريجية لقطاع السياحة بشكل منتظم والتي من المتوقع لها يوليو 2021، مشيرًا إلى أن الحدث جاء بمثابة عرس عالمي وتاريخي يليق بتاريخ مصر وحضارتها العريقة.

وأضاف الكومي، في بيان له اليوم، أن مراسم نقل «المومياوات المليكية» عكست وجه مصر الحضاري وحفاوة استقبال الأحفاد هؤلاء الملوك العظماء الذين سجلوا إنجازات كبيرة وحفظها التاريخ المصري بحروف من نور، مؤكدًا أن الحدث سيظل في أذهان العالم لسنوات طويلة.

وأشار الكومي، إلى أن أن حدث نقل المومياوات الملكية يعد أكبر خطة تسويقية للقطاع السياحي على مدار تاريخه مما سيكون له مردود إيجابي على الاقتصاد المصري، مضيفًا الحدث بعث العديد من الرسائل الهامة للعالم أبرزها أن مصر دولة لها تاريخ وحضارة عريقة ستظل تتحدث عنها وتحميها وتصون مقدراتها، وأن مصر بجيشها وشعبها وقياداتها ستظل تدافع عن أمنها واستقرارها.

ووجه عضو مجلس النواب، التحية للقيادة السياسية الممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولجميع القائمين على نجاح الحدث التاريخي الذى أبهر العالم وجعله يشهد على قوة مصر وحضارتها.