السجن 5 سنوات لمرشح برلماني سابق لهذا السبب

قضت محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ بقنا، بالسجن المشدد ٥ سنوات. ضد مرشح برلماني سابق بمركز نقادة، بعدما انتحل صفة مستشار بجهة سيادية. وأوهم ضحاياه بقدرته على تعيينهم بوزارة الخارجية والقنصليات والسلك الدبلوماسي.

وصدر الحكم برئاسة المستشار عبدالباسط قاسم محمد رئيس محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ بقنا. وبعضوية المستشارين أحمد عزت أبوالفضل وعلاء الدين أبوخريبة الرئيسين بالمحكمة.

وكانت مباحث مركز شرطة نقادة تلقت بلاغاً من المواطن سعيد عبدالسميع حسانين – حاصل على ماجستير فى الاقتصاد – ومقيم بمحافظة الإسماعيلية. يتضرر من المدعو أحمد محمد إبراهيم – 29 عاما – حاصل على معهد خدمة اجتماعية ولا يعمل ومقيم بدائرة مركز نقادة بمحافظة قنا. وذلك لقيامه بالنصب عليه والاستيلاء على مبلغ 280 ألف جنيه مقابل تعيينه قنصلاً لدولة الإمارات بوزارة الخارجية. بعد أن ادعى عمله مستشاراً لرئيس الجمهورية للعلاقات الدولية والشئون الخارجية وقدرته على تعيينه. مستغلاً سلطاته من خلال عمله برئاسة الجمهورية.

وأفاد الشاكي أن المتهم قام باعطائه صورة ضوئية من طلب لرئاسة الجمهورية. ومؤشر عليه بتوقيعات لجهات سيادية وعليه عدة أختام من بينها خاتم المستشار أحمد إبراهيم برئاسة الجمهورية.

وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بسرعة ضبط المتهم، وتمكن الرائد شريف صلاح الدين رئيس مباحث نقادة آنذاك. من ضبط المذكور الذى تبين أنه مرشح سابق خاسر فى الانتخابات البرلمانية عن دائرة نقادة. وبتفتيشه عثر بحوزته على حقيبة شخصية بداخلها كارنيه مدون عليه “رئاسة الجمهورية – مستشار / أحمد إبراهيم للعلاقات الدولية والشئون الخارجية”. كما عثر على عدة أختام يقوم المتهم باستخدامها فى النصب على المواطنين، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 276 لسنة 2019 إدارى نقادة.

وتم إحالة المتهم “محبوسا” إلى محكمة جنايات قنا والتي أصدرت حكمها المتقدم.