برلماني: لدينا مشروعات عملاقة ولكن نفتقد التسويق الترويجى

قال النائب عبد الباسط الشرقاوى، عضو مجلس النواب، إن السنوات السبعة الأخيرة شهدت كم من المشروعات القومية في مختلف المجالات. سواء الاستثمار، الصناعة، البنية التحتية، اكتشافات أثرية، تطوير عشوائيات. ولكن على الرغم من هذا الكم الذي لم نشهده على مدار العصور السابقة. إلا أن هذه المشروعات تفتقد للتسويق الترويجي لهذه المشروعات العملاقة. والتي سيكون لها دور كبير في تحقيق رؤية مصر 2030 الخاصة بالتنمية المستدامة.

وطالب عضو مجلس النواب، وضع رؤية بشأن التسويق للمشروعات القومية، وكل ما يحدث على أرض مصر. وذلك وفقا للمعايير العالمية، كما تفعل بعض الدول الحديثة، على أن يتم تسويق ما تقوم به الدولة من إنجازات عملاقة هي الأكبر على مر العصور السابقة. بالإضافة لضرورة أن يكون هناك كيان إعلامي متخصص في هذا الشأن،.يقتصر دوره على التسويق لكافة هذه المشروعات بمختلف لغات العالم، ليناشد كل الدول على مستوى العالم. وأن تكون هناك ميزانية لهذا الأمر، ويكون هناك تقرير دورى عن نتائج التسويق على أرض الواقع، والعائد الاستثماري منه.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الفترة الأخيرة شهدت كم من المشروعات التي وفرت فرص استثمارية كبيرة. سواء للمستثمرين المحليين أو الأجانب، ولكن لم يتم الترويج لهذه الفرص بالشكل المطلوب. وعلى الرغم من الانفراجة في قطاع الاستثمار، إلا أن مصر لديها مقومات كبيرة في هذا القطاع الحيوى، وكذلك الاكتشافات الأثرية. ودورها في الترويج للسياحة، إلى جانب موقع مصر المتميز جغرافيا، وكيفية الاستفادة منه. كل هذه المقومات والمشروعات تتطلب رؤية تسويقية لتعظيم الاستفادة منها بالشكل الذي يحقق عائد اقتصادي للدولة المصرية.