“حياة كريمة” تستهدف 12 ألف مشروع لتطوير الريف المصرى

تسعى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، إلى إحداث حالة من التطوير الشامل في القرى والمجتمع الريفي من أجل الارتقاء بمستوى المعيشي للمواطن المصري وتغيير أوجه حياته اليوميه .

وتستهدف المبادرة، الاهتمام بالرياضة والعمل على تغذية العقول بأنشطه رياضية لممارستها واكتشاف الموهوبين رياضياً ورعايتهم، وما تمثله الرياضة من قيمة للشباب، ومن ثم الحفاظ على اللياقة البدنية للمواطنين، وحسب تصريحات للدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، أمام مجلس النواب فإن مبادرة حياة كريمة تشمل دعم وتطوير مراكز الشباب فى المدن والقرى، وسيتم فى إطارها إنشاء 54 مركز شباب، وتطوير 984 مركز شباب آخر.

والمخطط بمشروع الموازنة العامة للدولة 2021-2022 وخطة التنمية المستدامة المستهدف تنفيذها بالعام المالى الجديد، حسب المعلن من الحكومة أن  قيمة الاستثمارات الكلية المستهدفة تبلغ 1.3 تريليون جنيه، من بينها مبلغ 358 مليار جنيه كاستثمارات حكومية ستخصص لحوالى 12 ألف مشروع، منها مشروعات ضمن مبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة ” لتطوير الريف المصرى.

وتأتي ضمن ملامح الخطة الاستثمارية الموجهة لمبادرة حياة كريمة، وتوزيع مخصصات “حياة كريمة” فى خطة عام 2021/2022 أمام الحكومة، إنشاء 782 مركز شباب وملعباً خماسيا.