وزير التعليم العالى يستجيب لما نشره “جورنال مصر 24” ويحل أزمة طلاب جامعة أسيوط

استجاب الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، لما تم نشره فى “جورنال مصر 24″، أمس الثلاثاء. واستغاثة طلاب جامعة أسيوط الذين تأخروا عن بداية وقت الامتحان بعدما رفضت الجامعة دخولهم اللجنة، ومنعهم الدكاترة والمراقبين من استلام ورقة الأسئلة.

وتواصلت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى مع “جورنال مصر 24”. مؤكدة فى تصريحات خاصة للجورنال، أنه تم حل مشكلة عدم دخول الطلاب الامتحانات.

ووجهت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، فى استجابة سريعة فور علمها بمشكلة الطلاب، جامعة أسيوط بحل الأزمة، حفاظا على مستقبل الطلاب، وقررت السماح للطلاب المتأخرين بسبب سفرهم عن طريق السكة الحديد الذين لم يلحقوا بالامتحان حتى انتهى الوقت الأصلى واعتبرتهم الجامعة غياب. سيتم اعتبارهم غياب بعذر مقبول بشرط تقديم ما يثبت سفرهم عن طريق السكة الحديد من مناطق خارج المدينة.

ويتقدم “جورنال مصر 24″، بوافر الشكر والتقدير لوزير التعليم العالى والبحث العلمى، الدكتور خالد عبد الغفار. الذى لم يتوانى أو يتأخر عن مساعدة الطلاب وسيادته يهتم بمصلحة أبنائه الطلاب ورحيم عليهم. ولم يقبل أن يتأثر مستقبلهم بأى شكل من الأشكال، وعلى الفور تواصل مع الجامعة حتى لا يتم سقوط هؤلاء الطلبة فى الامتحانات التى عقدت أمس.

وكان طلاب الجامعات قد وجهوا استغاثة عاجلة إلى وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار. وذلك بعدما تم منع مجموعة من الطلاب من أداء الامتحانات اليوم، بسبب أزمة توقف قطارات السكة الحديد وتأخرها. دون تقدير للكارثة حادث قطارى سوهاج التي أودت بحياة الأرواح والضحايا.

وقال الطلاب: “مستقبلنا بيضيع، ما ذنبنا نحن حتى يمنعونا من أداء الامتحان؟ مشكلة فى السكة الحديد لماذا يتحملها الطلاب. ويتم منعهم من دخول الامتحانات؟ أين الرحمة والرأفة وتقدير حجم الكارثة؟!”

وحدثت الواقعة فى جامعة أسيوط، ومن بين الكليات التى تم منع طلابها من أداء الامتحان، كلية الحقوق. لتأخرهم عن موعد بداية اللجنة حيث أنهم من محافظات أخرى، على الرغم من عدم انتهاء توقيت اللجنة.

وناشد طلاب الجامعات، الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بسرعة تدخل وزارة التعليم العالي وإنقاذ مستقبلهم.‎