برلماني يطالب بدعم المشروعات المتوسطة والمتناهية الصغر للارتقاء بالاقتصاد

أكد المهندس عبد الباسط الشرقاوى عضو مجلس النواب، أن قطاع المشروعات المتوسطة والمتناهية الصغر له دور فعال في الارتقاء والنهوض بالاقتصاد المصري وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة. لافتًا إلى ضرورة اتباع كافة المشاريع لتطبيق واستخدام التكنولوجيا لدمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي. وذلك من خلال قواعد المعلومات التي تتضمن البيانات الخاصة بكبار وصغار المستثمرين.

وأضاف «الشرقاوى»، أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة قد تقدم الفرص للشباب. وخاصة المبدعين لتنفيذ أفكارهم التي ربما لا يستطيعون تنفيذها بصورة موسعة، فضلا أنها تزيد من متوسط دخل الأفراد وفي أحيان كثيرة تحقق فائضا ماليا يمكن الاستفادة به. وتساعد في تحقيق النمو الاقتصادي، والعمل على زيادة نسبة الصادرات والتقليل من الاستيراد.

وطالب عضو مجلس النواب، هيئة الاستثمار بعمل خريطة استثمارية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء وحدتين أحدهما وحدة لوجستية وأخرى وحدة فنية. وذلك لتحقيق تنمية حقيقية ومستدامة من خلال منظومة عمل متكاملة وليست مجزأة. إضافة إلى ضرورة توافر كافة التسهيلات والامتيازات للمستثمرين لتنفيذ مشاريعهم وتشغيلها ودفع عجلة الإنتاج. والعمل على إزالة أي عوائق أو صعوبات قد تواجههم لكي نصبح دولة منتجة وليست دولة مستهلكة.