برلمانى بعد رفض جامعة أسيوط دخول طلاب الامتحانات: “ما ذنب الطلاب هذه مشكلة السكة الحديد”

علق النائب نشأت فؤاد عباس، عضو مجلس النواب على أزمة منع جامعة أسيوط لدخول مجموعة من الطلاب الامتحان، اليوم الثلاثاء، ورفض المراقبين لتسليم الطلاب ورقة الأسئلة ودخولهم اللجنة، بأن الطلاب لا ذنب لهم.

وأكد عضو مجلس النواب فى تصريحات خاصة ل”جورنال مصر24″، أنه لن يقبل الظلم الذى تعرض له الطلاب اليوم، ومحاولات تضييع الوقت مما يؤذى مستقبل هؤلاء الطلاب، مشيرا إلى أن البلد تمر بظروف صعبة بعد حادث قطارى سوهاج والذى اسفر عن ضحايا وأودى بالأرواح.

وأضاف النائب نشأت فؤاد عباس، خلال تصريحاته، أنه من المفروض مراعاة هذه الظروف المؤلمة، وانصاف الطلاب، حيث أن الطلاب مغتربين من محافظات اخرى والأغلب من سوهاج التى وقع بها الحادث الأليم، وأهلها مجروحين ومكلومين على الضحايا، وان السكة الحديد هيئة النقل ووسيلة المواصلات الرسمية للدولة والقطارات تعطلت وتأخرت مما تسبب فى تأخر عدد من الطلاب الذين لا ذنب لهم، بعدما ذاكروا وتعبوا وسافروا فى ظل الأحداث المقلقة والغير مستقرة.

وطمأن عضو مجلس النواب، الطلاب ووعدهم بسرعة التدخل والتواصل مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى لحل هذه الأزمة بشكل عادل وينقذ مستقبل هؤلاء الطلاب دون الإضرار بهم.

ووجه عدد من طلاب جامعة أسيوط، اليوم، استغاثة عاجلة إلى وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، وذلك بعدما تم منع مجموعة من الطلاب من أداء الامتحانات اليوم، بسبب أزمة توقف قطارات السكة الحديد وتأخرها، دون تقدير للكارثة حادث قطارى سوهاج التي أودت بحياة الأرواح والضحايا.

 وقال الطلاب: “مستقبلنا بيضيع، ما ذنبنا نحن حتى يمنعونا من أداء الامتحان؟ مشكلة فى السكة الحديد لماذا يتحملها الطلاب ويتم منعهم من دخول الامتحانات؟ أين الرحمة والرأفة وتقدير حجم الكارثة؟!”

 وحدثت الواقعة فى جامعة أسيوط، ومن بين الكليات التى تم منع طلابها من أداء الامتحان، كلية الحقوق، لتأخرهم عن موعد بداية اللجنة حيث أنهم من محافظات أخرى، على الرغم من عدم انتهاء توقيت اللجنة. 

وناشد الطلاب، الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بسرعة تدخل وزارة التعليم العالي وإنقاذ مستقبلهم.