منكوبى الأحوال الشخصية تحذر من شهادات تغيير الملة “ملك الفلك”: مزورة وناس اتحبست

حذر العقيد هاني عزت، مؤسس رابطة منكوبى الأحوال الشخصية، من شهادة تغيير ملة متداولة لطائفة الروم الأرثوذكس بإسم ملك الفلك من جنوب شرق آسيا، ويتداولها بعض المحامين واحدى الحركات والمجموعات المشبوهة التى تدعى رعايتها لقضية الأحوال الشخصية للأقباط وأنها تصدر أحكام فى أقل من شهر.

ونفى مؤسس رابطة منكوبى الأحوال الشخصية، فى تصريحاته الخاصة لـ”جورنال مصر 24″، أن يكون لهذه الجماعات والحركات المشبوهه أى نوع من الصلة بينهم وبين قضية الأحوال الشخصية، مؤكدا أن هدفها جمع الأموال وخداع الأشخاص واستغلال ازماتهم واحتياجهم للطلاق.

ونوه عزت حيث أصدر بيان هام جدا لمنكوبى الأحوال الشخصية للأقباط، يفيد بأن:

١- لا يوجد طائفة بهذا الإسم عموما فى هذه المناطق

٢- ليست هذه الطائفة المزورة تابعة لاى من افرع طوائف الروم ارثوذكس عالميا ومحليا بمعنى انه ليس لها مقر بمصر ايضا

٣- هذه الطائفة لا تتبع من قريب او من بعيد طقوس وتقاليد طائفة الروم الأرثوذكس ومن يدعى ان له صفة دينية على هذه الطايفة فهى غير صحيحة

٤- لا تقوم رئاسة الطايفة الاصلية للروم الارثوذكس فى مصر ومقرها الأسكندرية وهى لها قرار جمهورى وطائفة مستقلة بذاتها لا تقوم باعتماد اى من شهادات هذه الطائفة واى اختام بذلك تكون مسؤولية اصحابها وتدخل فى نطاق قضايا التزوير

٥- الطوايف التى لها مقر بمصر ولكن غير معتمدة من رئاستها قد تكون لها صفة قانونية اكثر الزاما وشكلا قانونيا امام المحاكم ومنها من له مقرات خارجية ورئاسات خارحية معتمدة وموثقة

٦- ارجو من منكوبى الأحوال الشخصية تحرى الدقة فى هذه القضايا حغاظا على أموالكم وحقوقكم

٧- قد تكون صدرت احكام تطليق او خلع على هذه الشهادة ويكون ذلك اما غيابيا او باتفاق الطرفين ولكن اذا كانت هيئة المحكمة الموقرة على دراية قد تصدر فى حيثياتها ما يفيد تزوير الشهادة بما يدفع الطرف الآخر لرفع قضية تزوير وصدرت بالفعل احكام حبس وغرامات على هذه الشهادة..فلا تنساقوا وراء مافيا تغيير الملة والحركات والتصريحات المشبوهة

٨- يتداول البعض ما يفيد وجود صيغة تنفيذية لأحكام بعينها فعليكم الاطلاع عليها والتأكد مما أقول لأنه يوجد ما هو ملحق به احكام واختام مشكوك فى صحتها واطلعت عليها شخصيا

٩- طائفة السريان الأرثوذكس المعتمدة فى مصر لا تصدر شهادات فردية نهائيا الا بالتنسيق مع الكنيسة الأرثوذكسية وبخطابات مجمعة بتوقيع قداسة البابا تواضروس

١٠- جميع الشهادات التى تأتى من الخارج حتى لو موثقة من الخارجية المصرية تتعرض للرفض لعدم وجود ما يفيد بممارسة الشعائر وخاصة بعد منع السفر بسبب فبروس كورونا.

١١- اكرر مرارا وتكرارا ايقاف قضايا تغيير الملة الجديدة مؤقتا لحين ارسال القانون لمجلس النواب لمناقشته وتشريعه وقد صرح المستشار منصف سليمان نائب البرلمان الاوحد الذى اعتبره مصدرا رسميا غير اى نائب اخر لأنه مستشار الكنيسة الارثوذكسية وهو من صرح بأن القانون جاهز للبرلمان قبل رمضان.

إن كان الله معنا فمن علينا

عقيد مهندس/ هانى عزت
رئيس ومؤسس رابطة منكوبى الأحوال الشخصية للأقباط