جونسون ينتقد عقوبات الصين ضد نواب ومواطنين بريطانيين

انتقد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون العقوبات الصينية ضد منظمات وأفراد في المملكة المتحدة لتسليطهم الضوء على “انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان” ضد مسلمي الإيغور في شينجيانج.

وكتب جونسون في تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أنه يقف إلى جانب النواب والمواطنين البريطانيين الذين طالتهم عقوبات الصين على خلفية التحدث علنًا عما وصفه بأنه “انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان” ضد مسلمي الإيغور في شينجيانج.

وأضاف أن أعضاء البرلمان والمواطنون البريطانيون الذين فرضت بكيت عقوبات ضدهم، يلعبون دورًا حيويًا في تسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تُرتكب ضد مسلمي الإيغور.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني أن معارضة الإساءة علنا هو أمر أساسي وأؤيده بحزم.