احذر.. رسالة مزيفة تنتشر عبر تطبيق ” واتساب”

يعد واتساب WhatsApp، أحد تطبيقات الدردشة الفورية الأكثر استخدامًا في العالم. حيث تضم خدمة التراسل أكثر من 500 مليون مستخدم نشط يوميًا في الهند فقط، وفقا للإحصائيات الأخيرة. ومع ذلك، فإن المشكلات تتزايد حول المنصة الإجتماعية بفضل شعبيتها، من بينها الأخبار المزيفة والبريد العشوائي والرسائل الاحتيالية المصممة لخداع المستخدمين. وقد ظهرت مؤخرًا عملية احتيال جديدة عبر الرسائل المتداولة على التطبيق مما يعرض مستخدميه للخطر.

وحسبما ذكر موقع “hindustan times”، كشف تقرير صادر من وحدة التحقق من الحقائق Newsmeter الرقمية. عن رسالة خطيرة متداولة على “واتساب”، انتشرت بشكل واسع خلال الأيام الماضية. وتحمل الرسالة المزيفة رابطا لشركة أمازون تخبر المستخدمين أن الشركة تقدم هدايا لمئات الأشخاص “بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيسها. وتطالبهم بملء استبيان للحصول على المكافأة.

وتقول رسالة أمازون المزيفة على واتساب: “لقد تم اختيارك للمشاركة في الاستبيان الخاص بنا. سيستغرق الأمر دقيقة واحدة فقط وستحصل على جائزة رائعة، كل ثلاثاء نختار عشوائيا 100 مستخدم لمنحهم فرصة للفوز بجوائز مذهلة”. وأضافت :”يهدف هذا الاستطلاع إلى تحسين جودة الخدمة لمستخدمينا وسيتم مكافأة مشاركتك”.

وتحتوي الرسالة الخادعة على واتساب، رابط مزيف ينقل المستخدم عن النقر عليه إلى عنوان URL احتيالي. وهو بالتأكيد ليس تابع لأمازون ولكن هجوما احتياليا زائف لجمع بيانات مستخدمي تطبيق التراسل.

وما يزيد الطين بلة، هو أنه بعد أن يدخل المستخدم المعلومات الخاصة به، لن يحصل على الهدية المزعومة. والتي تعد الأشخاص بالحصول على هاتف هواوي Mate 40 Pro 5G. كمكافأة في غضون 5-7 أيام إذا قام بإعادة إرسال الرسالة لخمس مجموعات أو 20 صديقًا على واتساب.

ووفقا للتقرير، فإن إخبار المستخدمين بإعادة توجيه الرسالة على “واتساب”. يضمن استمرار شخص أو آخر في نشر الرابط الوهمي لأصدقائهم والتأكد من قيام المزيد من المستخدمين بالنقر فوق الارتباط والتخلي عن معلوماتهم الشخصية.

وتطلب العديد من هذه المواقع معلومات المستخدم الشخصية وتضيف مؤقتات إلى صفحة الويب كخدعة لمنح المستخدم إحساسًا بالإلحاح أثناء إدخال معلوماته. وقد يؤدي تقديم معلومات شخصية على هذه المواقع إلى فقدان بعض الحسابات المهمة عبر الإنترنت إلى جانب الاحتيال المالي. لذلك ينصح الخبراء المستخدمون بعدم تنزيل أي تطبيقات، أو إدخال معلوماتهم على أي مواقع غير معروفة، خاصة بعد النقر على رابط تلقوه عبر الإنترنت.

وردا على الرسالة الاحتيالية، أكدت خدمة عملاء شركة أمازون. أنها لم يتم الإعلان عن مثل هذا العرض من قبل المنظمة وأن الرابط مزيفا، وإن الارتباط الفيروسي هو مجرد خدعة احتيالية بالكامل”.