وزير الإنتاج الحربي يبحث مع وزير صناعة بيلاروسيا التعاون المشترك

ألتقى المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، خلال جلسة مباحثات مع بيتر باركهومشيك وزير الصناعة البيلاروسي وعدد من رؤساء مجالس إدارة الشركات البيلاروسية عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”؛ لبحث موضوعات التعاون المشترك القائمة والمستقبلية بين الطرفين، بحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة.

تناول اللقاء من مقر وزارة الدولة للإنتاج الحربي، استعراض الوزير “مرسي” لرؤية الوزارة بشأن تعميق التصنيع المحلي من خلال التعاون مع الشركات البيلاروسية.

وتم بحث آليات تعزيز التعاون في مجالات التصنيع المشترك بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية في العديد من المجالات مثل (الشاحنات طراز ماز بالتعاون مع شركة ماز – المعدات الزراعية بالتعاون مع شركة ببروسكا أجروماش – الصوامع ومخازن الغلال بالتعاون مع شركة سيل انيرجو بروم – معدات تحريك التربة من لوادر وهراسات وجرارات وكلاركات بالتعاون مع شركة أمكادور – الجرارات الزراعية بالتعاون مع شركة منسك للجرارات – المحركات بالتعاون مع شركة منسك للمحركات).

وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى حرص الوزارة على تحقيق الشراكة الاستراتيجية التي تعود بالنفع على الجانبين من خلال الاستفادة من التكنولوجيا البيلاروسية المتقدمة والإمكانيات الصناعية المتوفرة في شركات الإنتاج الحربي، بما يسهم في زيادة نسبة المكون المحلي والقيمة المضافة في الصناعة المحلية، لافتاً إلى سعي وزارة الإنتاج الحربي لكي تكون لمنتجاتها فرص تنافسية كبيرة في السوق المصرية والعربية والأفريقية، مؤكدًا جاهزية شركات الإنتاج الحربي لتوفير احتياجات السوق المحلية من المنتجات التي يتم تصنيعها في الفترة الحالية بالتعاون مع الشركات البيلاروسية، وعلى رأسها منتجاتها من (الشاحنات والمعدات الزراعية والمحركات والصوامع).

ومن جانبه عرض “بيتر باركهومشيك” خلال اللقاء إمكانية فتح آفاق جديدة للتعاون في مجالات تصنيعية من خلال الإنتاج المشترك لآلات الورش، كما أعرب وزير الصناعة البيلاروسي عن ثقته فيما تمتلكه شركات الإنتاج الحربي من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبشرية، والتي عززت نجاح التعاون بينها وبين عدد من الشركات البيلاروسية، ما يشجع العديد من الشركات البيلاروسية الأخرى إلى عقد المزيد من الشراكات مع “الإنتاج الحربي” في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأشار إلى دور وزارة الإنتاج الحربي المستمر في دعم وتشجيع الاستثمار في مصر، مؤكدًا اهتمام الجانب البيلاروسي بتعزيز التعاون مع الجانب المصري في إطار نقل التكنولوجيا والتدريب لتحقيق شراكة إستراتيجية طويلة الأجل.

وفي نهاية اللقاء قام وزير الصناعة البيلاروسي بتوجيه الدعوة لوزير الدولة للإنتاج الحربي للمشاركة في معرض “MILEX 2021” المقرر إقامته في مينسك خلال شهر يونيو 2021.

وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر، اليوم الأربعاء، حرص الوزارة على مواصلة التعاون المثمر مع الجانب البيلاروسي في مجالات التصنيع المختلفة وفتح آفاق جديدة للتعاون مع الشركات البيلاروسية.