دعوة عاجلة من الجامعة العربية لجميع الفرقاء السياسيين في لبنان

دعت جامعة الدول العربية جميع الفرقاء السياسيين في لبنان إلى “إعلاء المصلحة الوطنية. والعمل بشكل سريع على إنهاء حالة الانسداد السياسي التي تفاقم من معاناة الشعب اللبناني”.

وصرح السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد، بأن “الأمين العام أحمد أبو الغيط يستشعر قلقًا كبيرًا. جراء ما تشهده الساحة السياسية من سجالات توحي بانزلاق البلاد. نحو وضع شديد التأزم ملامحه باتت واضحة للعيان”.

وذكر زكي: “أجدد استعداد الجامعة العربية للقيام بأي شيء يطلب منها لرأب الصدع الحالي. وصولاً الى معادلة متوافق عليها تمكن الرئيس المكلف من تشكيل حكومته. دون تعطيل وفق المبادرة الفرنسية التي أيدها مجلس الجامعة في اجتماعه الاخير يوم ٣ مارس الجاري.. حكومة تستطيع ان تعمل بمهارة الاختصاصيين على إنقاذ لبنان من وضعه المأزوم الحالي. عبر تنفيذ إصلاحات ضرورية تلبي تطلعات ومطالب الشعب اللبناني”.