القوات الليبية تحرر 85 مهاجراً من جنسيات إفريقية

أعلن “اللواء 444 قتال”، التابع لمنطقة طرابلس العسكرية الليبية، تحرير 85 مخطوفا من جنسيات إفريقية خلال مهمّة داهم فيها أوكار مهربين بمناطق نسمة.

وأضاف “اللواء 444 قتال” فى بيان ،أوردته بوابة وسط الليبية،اليوم الاثنين، أن مفارز اللواء تمكنت من القضاء على أوكار المجرمين والقبض على 16 مهربا بالمناطق المستهدفة..مشيرا إلى إصابة ثلاثة جنود من اللواء ومقتل مهرب فى اقتحام عدة مواقع للاتجار بالبشر ببنى وليد.

وأوضح اللواء أن القوات صادرت عدداً من الأسلحة والآليات المستخدمة فى أعمال التخريب، موضحا استمرار جنوده فى مهامّهم وأنهم سيقتحمون أوكار الجريمة أينما كانت، وكان اللواء قد اقتحم عدة مواقع للاتجار بالبشر والمهربين بمدينة بنى وليد منذ أيام، ضمن الخطة التى وضعتها منطقة طرابلس العسكرية لفرض الأمن داخل المدينة.

وتواجه ليبيا تحديات أمنية كبيرة، فقبل قرابة أسبوعين، وأثناء تقديم تشكيل الحكومة الليبية أمام البرلمان، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إن المرتزقة والمقاتلين الأجانب يشكلون خطراً بالغاً، مشدداً على أهمية إخراجهم من الأراضى الليبية.

وتابع فى كلمته : هناك 20 ألف مرتزق فى ليبيا وهو ما يحتاج إلى تواصل مع كافة الأطراف لإخراجهم.. يجب التفكير بحكمة لحل هذه الأزمة فى ظل وجود أطماع فى ليبيا”، مؤكدا أهمية تقديم الوزراء المرشحين لتولى حقائب وزارية لإقرار الذمة المالية، مؤكدا أن ليبيا تتعرض لمؤامرة دولية وأطراف تسعى لاحتلال الأراضى الليبية.

وأوضح رئيس حكومة الوحدة الوطنية، أنه سيعمل على رد حقوق المظلومين الليبيين المهجرين من دولاً عربية وعدد من الدول الأوروبية .