برلماني يطالب بتوقيع بروتوكولات تعاون لتدريب خريجي التعليم الفني لتعزيز المنتج المحلي

طالب الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، توقيع عدد من بروتوكولات تعاون بين المصانع والشركات لتدريب وتأهيل خريجي التعليم الفني. ولك فى خطوة لتوفير عمالة فنية مدربة وقادرة على التنافسية. وذلك فى ظل إطار الجهود التى تبذلها الدولة بشأن تعميق المنتج المحلي لتعزيز التنافسية خلال الفترة المقبلة. وفتح المزيد من الأسواق الخارجية للمنتج المصرى فى خطوة الهدف منها جلب المزيد من العملة الصعبة وتعزيز الاقتصاد القومي. وخطوة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتى من السلع والمنتجات الأساسية.

واقترح عضو مجلس النواب، أن يتم منح الشركات والمصانع التي تقوم بتوقيع بروتوكول لتدريب خريجى التعليم الفنى مزايا وحوافز لتشجيع باقى الشركات على الإقبال على هذه الخطوة. ومن ثم يتم تأهيل الخريجين تمهيدا لدمجهم فى سوق العمل، خاصة وأن التعليم الفنى يمثل قاطرة التنمية الحقيقية. وفي حال وجود خريج تعليم فنى ماهر ومدرب يساهم هذا فى تحقيق التنمية الصناعية الشاملة وفقا لرؤية مصر 2030. وتوفير المزيد من فرص العمل مما يساهم فى حل أزمة البطالة وتشغيل الشباب. خاصة وأن الدولة خلال السنوات الأخيرة شرعت فى إنشاء عدد من المصانع والمشروعات القومية فى مختلف المحافظات مما يتطلب وجود عمالة فنية مدربة.

وأضاف عضو مجلس النواب، إلى أن منظومة التعليم تشهد طفرة حقيقية وتطوير على أرض الواقع. ويجب أن يكون للتعليم الفنى نصيب من هذا التطوير، على ألا يقتصر الأمر على تطوير المناهج فحسب. ولكن لابد من تأهيل خريجى التعليم الفنى ودمجهم فى سوق العمل هذا هو التطوير الحقيقي للتعليم الفنى