وزير التعليم العالي يكشف تكلفة تطوير جامعة العريش

استعرض د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي. تقريرًا مقدمًا من د. سعيد لافي رئيس جامعة العريش، ود. أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية. حول الزيارة الميدانية للمتابعة الواقعية لمشروعات جامعة العريش. وذلك في إطار متابعته للمشروعات التنفيذية لتطوير الجامعات الحكومية.

وأفاد التقرير بأن الجامعة انتهت من إنشاء مبنى كلية التجارة ومبنى إدارة المدن الجامعية والعيادات الطبية. و3 عمارات ليكونوا استراحة للسادة أعضاء هيئة التدريس، وإنشاء مبنى كلية الآداب، ومبنى كلية التربية، ومبنى كلية الاقتصاد المنزلي، ومبنى كلية التربية الرياضية. بالإضافة إلى أنه تم إنشاء مبنى إسكان للطلاب، ومبنى المعامل ومبنى كلية الاستزراع المائي والمصايد البحرية. ومبنى مدرجات سعة 650 طالبًا، بالإضافة إلى إعداد مخطط كامل لإنشاء الطرق وتطوير البنية التحتية.

وأضاف التقرير أنه تم إنشاء أحواض ومزارع سمكية وإنشاء عنبر للدواجن وعنبر للسمان، لزيادة الإنتاجية ولتوفير احتياجات الدولة من الثروة الداجنة. كما أنه جار إنشاء صالة للألعاب الرياضية ومبنى كلية الطب البيطري. ومبنى كلية الطب البشري، ومبنى إسكان طلابي للفتيات، ومبنى مدرجات سعة 350 طالبًا.

وأوضح التقرير أن التكلفة الإجمالية للمشروعات الجاري تنفيذها في جامعة العريش تبلغ نحو (1.120) مليار جنيه.

وأشاد وزير التعليم العالي بالالتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ المشروعات التنفيذية بجامعة العريش. كما أكد على دعم القيادة السياسية لتطوير الجامعات الحكومية من خلال مشروعات قومية تعمل على النهوض بمنظومة التعليم العالي بكافة عناصرها.

وأكد د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن سياسة الدولة تستهدف التطوير المستمر والشامل لمنظومة التعليم العالي على مستوى الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة والتكنولوجية والمعاهد العليا. وكذلك منظومة المراكز والمعاهد البحثية، إضافة إلى أفرع الجامعات الدولية بمصر. مشيرا إلى أن سياسة التطوير الشامل تحقق أهداف التعليم العالي ضمن خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030.