تحذير هام من الأمم المتحدة بسبب لقاحات كورونا

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الجمعة، العديد من الدول التي تمارس ما أسماه “قومية اللقاحات” المضادة لفيروس كورونا. وتقوم بادخار تلك اللقاحات، وتقوم بعقد صفقات جانبية مع مصنعيها، وهو ما يؤثر على وصول تلك اللقاحات إلى جميع دول العالم.

وقال جوتيريش في بيان بمناسبة مرور عام على إعلان منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا وباءًا عالميًا. إن حملة التطعيم العالمية تمثل أكبر اختبار أخلاقي للبشرية. مشيرًا إلى أن التأكد من تطعيم جميع الأشخاص ضد كورونا أمر مهم من أجل استعادة الاقتصاد العالمي ومساعدة العالم على تخطي مرحلة الإغلاق والقضاء على كورونا.

وكرر جوتيريش دعوته لدول العالم إلى أن ينظر الجميع للقاحات كورونا على أنها “منفعة عالمية عامة”.

وتابع: “العالم يحتاج إلى أن يتحد من أجل إنتاج وتوزيع اللقاحات على الجميع، وهو ما يعني في النهاية تضاعف القدرة الإنتاجية حول العالم.. هذا العمل يجب أن يبدأ الآن”.

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بالعاملين في المجال الصحي والعاملين الآخرين الذين حافظوا على استمرار عملهم في ظل وباء كورونا.

وأردف: “أحيي كل أولئك الذين وقفوا في وجه الناكرين والمعلومات المضللة واتبعوا بروتوكولات السلامة. لقد ساعدتم في إنقاذ الأرواح”.