تعاون جديد بين إسرائيل والإمارات في تكنولوجيا التصدي للطائرات المسيرة‎

أعلنت شركة صناعات الطيران والفضاء الإسرائيلية (إسرائيل إيروسبيس إندستريز)، اليوم الخميس، عن تعاونها مع شركة “إيدج” الإماراتية المتخصصة في التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع لتطوير نظام دفاعي متقدم مضاد للطائرات المسيرة.

وشددت الشركة الإسرائيلية التابعة للدولة، وهي من الشركات الكبرى في إسرائيل في الصناعات الدفاعية، في بيان: إن الشركتين ستعملان على تطوير نظام متقدم للتصدي للطائرات المسيرة “خصيصا لسوق الإمارات، ويقدم بضع فوائد واسعة النطاق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها”.

ومن جانبها، كثفت ميليشيات الحوثي المتحالفة مع إيران في الآونة الأخيرة هجمات الطائرات المسيرة على السعودية، وسبق أن هددت بشن هجمات مماثلة على الإمارات.

وسبق وكانت الإمارات شريكًا رئيسًا في التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، لكن مسؤولا إماراتيًا كبيرًا قال في فبراير، إن بلاده أنهت مشاركتها العسكرية في اليمن في أكتوبر الماضي.

 كما أن الإمارات بالفعل لديها نظام دفاع جوي متطورا مضادا للصواريخ الباليستية هو نظام “ثاد” الأمريكي.

ويذكر إن “إيدج”، المكلفة بتزويد القوات المسلحة الإماراتية بأسلحة متقدمة، على تطوير الطائرات المسيرة والمركبات التي لا يقودها بشر والأسلحة الذكية وأدوات الحرب الإلكترونية بدلا من الأسلحة التقليدية.