قرار عاجل من “الإدارية العليا” ضد مدرس تحرش بـ 4 طفلات

قررت المحكمة الإدارية العليا، توقيع عقوبة الفصل من الخدمة على (ر.أ.ع) المدرس بإحدى المدارس الابتدائية بمحافظة الجيزة. تحرش جنسيا بـ 4 طفلات بالصف الرابع الابتدائى بالمدرسة. وهن التلميذات (ف.ج.ع) (أ.ط.أ) و(و.ص.ص) و(ر.إ.) بقيامه بحضنهن وإمساكه مناطق العفة بأجسادهن .

وصدر الحكم برئاسة المستشار عادل بريك نائب رئيس مجلس الدولة. وعضوية المستشارين صلاح هلال والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى ومحسن منصور وأحمد ماهر نواب رئيس مجلس الدولة.

وقالت المحكمة أن الثابت من الأوراق أن الطاعن المعلم بإحدى المدارس الابتدائية فى العام الدراسى 2019. قام بالتحرش ب 4 طفلات هن : (ف.ج.ع) (أ.ط.أ) و(و.ص.ص) و(ر.إ.) بالمدرسة اللاتى شهدن تفصيليًّا بما فعله الطاعن بالتحرش بهن بحضنهن وإمساكه مناطق العفة بأجسادهن. وتفصيلات صادمة تعف المحكمة عن ذكرها. وأن التلميذات خشين من البوح بالتحرش بهن لولا أن الطفلة الأولى (ف.ج.ع) قصت على والدتها ما حدث لها وزميلاتها عقب انتهاء الحصة الدراسية من بداية العام 2019. فتجمع أمهات الطفلات وقدمن شكوى لمدير المدرسة فدافع المدرس عن نفسه بعدم معقولية قيامه بالتحرش.

وقال إنه يحتضنهن كمكافأة لهن، فلجأت الأمهات للإدارة التعليمية ضد المدرسة والمدرس. وجاءت أقوال التلميذات صادمة عن تفاصيل التحرش بهن يوميا من المدرس المذكور. ومن ثم فإن واقعة التحرش بالتلميذات قد ثبتت في حقه ثبوتًا قطعيًا. مشكلا ذنبًا جسيمًا ومسلكًا معيبًا لا يتفق مع كرامة الوظيفة. وأن قيامه بالتحرش بالتلميذات وهو المعلم والمربى في محراب العلم يفقده الصلاحية للعمل في مهنة التعليم المقدسة. إذ كان يتوجب عليه أن يتحلي بالفضائل والأخلاق وحسن التربية مع تلميذاته والبعد عن كل ما يخدش حياءهن والمساس بعفتهن. والحرص علي أن يكون القدوة الصالحة لهن، وهو ما يستوجب بتره من المؤسسة التعليمية .