دراسة تكشف ارتفاع نسبة وفيات كورونا بين هذه الفئات

أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، أن ما يقرب من 8 أشخاص من كل 10 تم نقلهم إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”. جاء بسبب معاناتهم مع السمنة وزيادة الوزن.

وكشفت الدراسة، التي أجرتها المراكز وفق ما نقلته مجلة فوربس الأمريكية، أن مؤشر كتلة وزن جسم الإنسان مرتبط بنتائج خطيرة لمرضى فيروس كورونا. مثل ضرورة العلاج في المستشفيات، أو وضعهم على جهاز التنفس الصناعي، أو الوفاة.

ووجدت الدراسة أن المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة بمؤشر كتلة جسم أعلى من 30. يشكلون حوالي نصف جميع حالات دخول المستشفيات بسبب فيروس كورونا بين مارس وديسمبر من عام 2020.

وكذلك المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن، أو الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى من 25 ولكن أقل من 30. يمثلون 28.3٪ من مرضى الفيروس في المستشفى خلال نفس الإطار الزمني.

فيما وجد الباحثون أيضًا ارتباطًا بين مؤشر كتلة الجسم والمرضى الذين يحتاجون إلى الدخول في وحدة العناية المركزة. والحاجة إلى التهوية الميكانيكية الغازية أو الوفاة، خاصة عند الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. قد تساهم السمنة في الإصابة بأمراض فيروس كورونا الخطيرة لأن الوزن الزائد يضعف وظائف الرئة وقد يعطل أيضًا جهاز المناعة في الجسم.