محكمة التحكيم الرياضية تقلص عقوبة رئيس الكاف لـ “سنتين”

خفضت محكمة التحكيم الرياضية (CAS) عقوبة الرئيس السابق للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “أحمد أحمد”، إلى عامين.

تم حظر أحمد لمدة خمس سنوات من جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم بعد إدانته بإساءة استخدام الشؤون المالية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم لمصلحته الخاصة.

وفي أعقاب الحكم، استأنف الفريق القانوني لأحمد القرار أمام محكمة التحكيم الرياضية لأنهم يعتقدون أن “القرار لم يصدر بعدل وحيادية”.

وافقت محكمة التحكيم الرياضية على طلبهم، وبعد جلسة استماع عُقدت في 2 مارس، تم تخفيض حظره إلى عامين بدلاً من خمسة. بدءًا من اليوم، الإثنين 8 مارس 2021 وتقليص الغرامة المالية إلى 50 ألف فرانك سويسري.

واتهمت المحكمة “أحمد” بارتكاب عدة مخالفات لقوانين فيفا، مقل قبول هدايا، وإساءة استخدام المنصب” بالإضافة الى “إساءة إدارة الأموال”. ونتيجةً لذلك حظرته من المشاركة في أي أنشطة رياضية لمدة 5 سنوات.

جدير بالذكر أن أحمد كان من بين خمسة مرشحين من المقرر أن يشاركوا في انتخابات “CAF”، التي تضم أحمد يحيى من موريتانيا، وجاك أنوما من ساحل العاج، وباتريس موتسيبي من جنوب إفريقيا، وأوغستين سنغور من السنغال. وانسحب كل من أنوما وسنغور من السباق والآن سيضطر أحمد للانضمام إليهما لأن حظره لا يسمح له بالترشح للانتخابات.