بالصور.. البابا تواضروس يتمم طقس رسامة 7 أساقفة جدد

أنهى البابا توارضوس الثانى، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، طقس رسامة 7 أساقفة جدد. وذلك عقب انتهاء صلاة قداس السيامة فى كاتدرائية ميلاد السيد المسيح فى العاصمة الادارية الجديدة. بحضور 97 أسقفاً ومطراناً من أعضاء المجمع المقدس اليوم الأحد.

وبدأ البابا بطقس السيامة الأسقفية للأنبا أكسيوس، أسقفًا عامًّا بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية. ثم الأنبا رويس، أسقفًا عامًّا بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية. والأنبا سيداروس، أسقفًا عامًّا بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية. والأنبا چوزيف، أسقفًا عامًّا بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية. والأنبا فام، أسقفًا على إيبارشية شرق المنيا وتوابعها. والأنبا فيلوباتير، أسقفًا على إيبارشية أبو قرقاص وتوابعها. والأنبا أغابيوس، أسقفًا ورئيسًا لدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

وعقب طقس تمام الرسامة بيد البابا قام الآباء المطارنة والأساقفة المشاركين في صلوات سيامة الأساقفة الجدد بوضع اليد على الآباء الرهبان المتقدمين لنوال درجة الأسقفية. حيث اجتمعوا حولهم، في مشهد بهي، ووضعوا أيديهم على أكتافهم وفقًا لترتيبات صلوات السيامة، بينما استكمل قداسة البابا. وباقي الآباء المطارنة والأساقفة، الطلبات والصلوات لتحل على الأساقفة الجدد نعمة الله ليقطعوا كلمة الحق باستقامة. وليدشنوا المذابح والكنائس، كما ورد في الصلوات.

وفي شأن متصل، دقت كنائس المنيا وأبو قرقاص، اليوم الأحد، أجراسها عقب الانتهاء من القداس الالهي. على غير المعتاد ما اثار دهشة الكثير، حيث تقرع الاجراس فقط قبل القداس وليس عقب انتهائه.

وفسر القس يوساب عزت، أستاذ القانون الكنسي بالكلية الاكليريكية بالمنيا، وراعي كنيسة القديس الانبا بيشوي بالمنيا الجديدة. ان الكنائس قرعت اجراسها بطريقة مفرحة ، بالتزامن مع طقس رسامة ووضع اليد علي الاساقفة الجدد الذين يرسمهم البابا بمشاركة أعضاء المجمع المقدس، بكاتدرائة ميلاد المسيح، بالعاصمة الادارية بالقاهرة. تعبيرا عن فرحة الكنائس برسامة اساقفتها الجدد، وذلك بعد تقسيم ايبارشسية المنيا وابوقرقاص ، لثلاث ايبارشيات.