“غريبة الأطوار”.. خادم الملكة إليزابيث يفشي أسرارًا عن الأميرة ديانا

بعكس المحبة التي لاقتها الأميرة ديانا أينما ذهبت والمكانة التي احتلتها في قلوب الملايين، ادعى السكرتير الخاص السابق للملكة اليزابيث الثانية أن الأميرة ديانا كانت غريبة بعض الشيء خلال فترة وجودها في قصر كنسينجتون.

وقد تزوج الثنائي أميرة ويلز من الأمير تشارلز عام 1981، لتصبح فردا في العائلة المالكة، وخلال الزيجة أنجبا الثنائي الأمير وليام والأمير هاري، وانفصلت الأميرة ديانا فيما بعد عن زوجها الأمير تشارلز عام 1996.

ويستذكر  السير “ويليام هيسلتين” منصب السكرتير الخاص للملكة من عام 1986 إلى عام 1990، في مقابلة مع The Royals in Australia، تجربته في العمل مع ديانا والملكة اليزابيث الثانية، قائلًا: “كان من الواضح أن الزواج جاء تحت الضغط”.

وتابع: “كلما سألتها كيف حالك؟ “كانت تجيب أن الأمر صعب، ولكنني سأستمر في ذلك”، وقال السير ويليام إنه كثيرًا ما نصح الأميرة الراحلة بالذهاب إلى الملكة بشأن أي مشاكل.

كما لفت: “بحلول الوقت الذي كنت أغادر فيه، كانت ديانا تبدو غريبة الأطوار والملكة حرجة بعض الشيء”، وقد عمل السير ويليام عن كثب مع آل وندسور خلال فترة عمله كسكرتير خاص ويقال إنه شكل علاقة قوية مع الأميرة ديانا.

واستطرد: “كانت تعتذر وتذهب إلى الفراش، وهذا شكل سيئ، لأنها تذهب إلى الفراش قبل الملكة”.

والجدير بالذكر، أن الأميرة ديانا قتلت بشكل مأساوي في حادث سيارة في باريس عام 1997.