الحكومة الروسية: التطعيم ضد كورونا كان مفيدا لأسواق النفط

انطلق اليوم الخميس اجتماع دول مجموعة “أوبك+”، حيث ستبحث الدول النفطية المشاركة سياسة إنتاج النفط، ويأتي ذلك في وقت تشهد فيه أسواق الطاقة نوعا من التعافي بعد تراجع بسبب أزمة كورونا.

وفي بداية الاجتماع قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي، إنه يتعين علينا تقييم التوقعات بشأن النفط والطلب، مشددا على أن التطعيم ضد فيروس كورونا كان مفيدا للأسواق.

ولفت إلى أن أسواق النفط العالمية لم تتعاف تعافيا كاملا من الجائحة لكنها أفضل حالا عن العام الماضي.

وأضاف المسؤول الروسي، أن القضية الرئيسية هي الضبابية بشأن فيروس كورونا الجديد، وكان الطلب على النفط قد تراجع في 2020 بشكل ملحوظ بسبب أزمة كورونا.

من جهته حث وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان على توخي الحذر واليقظة بشأن سوق النفط، وقال إن “سوق النفط تحسنت، والضبابية المحيطة بالتعافي انحسرت”.

وتجتمع دول منظمة “أوبك” وروسيا ودول أخرى منتجة للنفط اليوم لاتخاذ قرار بشأن إما الإبقاء على الإنتاج دون تغيير في أبريل المقبل أو زيادته.

وفي ظل ارتفاع أسعار النفط متخطية 60 دولارا للبرميل، يتنبأ بعض المحللين بأن “أوبك+” ستزيد الإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميا، ويتوقعون أيضا من السعودية إنهاء خفضها الطوعي الإضافي للإنتاج البالغ مليون برميل يوميا بصورة جزئية أو كلية.